وفاة طالب أضرم النار في جسده داخل مركز للتكوين المهني بالبيضاء

لفظ طالب يبلغ من العمر 24 سنة أنفاسه الأخيرة، زوال البارح، بمستشفى ابن رشد بمدينة الدار البيضاء، متأثرا بحروقه، بعدما كان قد أضرم النيران بجسده.
تعود تفاصيل الواقعة، بعد أن أقدم الطالب يدرس قيد حياته في معهد التكنولوجيا التطبيقية بالحي المحمدي بمدينة الدار البيضاء، على إضرام النار في جسده، أمس الاثنين، بعد نشوب خلاف حاد، مع إحدى الأستاذات داخل المؤسسة.

وحسب بعض المصادر، فإن الشاب كان قد توجه إلى محطة البنزين و إشترى قارورة منه ليعود أدراجه إلى المعهد، ويقوم بإشعال النار في جسده بعد سكب البنزين عليه.



وفور علمها بالخبر حلت المصالح الأمنية مرفوقة بالعناصر الوقاية المدنية إلى عين المكان، ليتم نقله في حالة جد حرجة إلى المستشفى محمد الخامس ثم ابن رشد لتلقي الإسعافات الضرورية، ليلفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بحروقه التي بلغت درجتها الثالثة، فيما قامت العناصر الأمنية بفتح تحقيق حول ظروف وملابسات الواقعة.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا