وفاة سيدة خمسيبنة إثر هدم منزلها العشوائي ضواحي تاونات

شهدت عملية هدم بناء غير قانوني بدوار واد الملاح بجماعة تاونات، يوم أمس وفاة سيدة في عقدها السادس بعد انخراطها في نوبة عصبية في محاولة للتعرض على إجراءات الهدم.
ونقلت جثة الضحية عصرا إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس، لإخضاعها لتشريح طبي، بناء على أمر قضائي لتحديد أسباب وفاتها، قبل دفنها بمقبرة ويسلان، دون إرجاعها إلى تاونات، بعد الترخيص، استثناء، لعدد محدود من أفراد عائلتها لمرافقة جثمانها ودفنها بفاس في ظل الإجراءات الاحترازية المتخدة.
هذا وذكرت مواقع إخبارية انه توجهت قائدة المقاطعة الثانية صباحا إلى دوار واد المالح، التابع لحي “الكلتة الحايلة” بمدخل تاونات، من جهة الطريق الوطنية في اتجاه الحسيمة، بعد إخبارها من قبل عون سلطة (مقدم) حديث التعيين، ببناء قريب الضحية “ر. م”، لغرفة ملحقة بمنزله، بعد يوم من زيارته له. لكن محاولة القائدة هدم المبنى، أغضبت العائلة التي احتجت عليها، قبل سقوط الضحية مغمى عليها، بعد ارتطام رأسها بالأرض.

الفيديو من الجريدة 24





قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا