هل تعرفون لماذا تبدو بعض السيدات الأربعينيات في سن العشرين…هذا هو السر

كم من مرّة التقيتِ بسيّدةٍ في الخمسين أو الستين من عمرها وتفاجأتِ ببشرتها المشدودة والنضرة التي تبدو أفضل من بشرتكِ حتّى؟ قد تعجزين عن تصديق عمرها الحقيقي نظراً إلى شباب بشرتها ونقاوتها، فتتأملينها بإعجاب وتتساءلين ما سرّها. لا تقنعي نفسكِ ولا تقولي أنّ الفضل يعود إلى البوتوكس، مستحضرات باهظة الثمن أو ربّما إلى الجينات الحسنة التي تتمتّع بها، إذ أنّ الأمر ليس معقدّاً إلى هذه الدرجة. أنتِ أيضاً بإمكانكِ التمتّع بالبشرة المثاليّة إذا بدأتِ باستخدام حمض الجليكوليك بدءً من اليوم. ما هو هذا المكوّن؟ وكيف يحافظ على شبابكِ على الرغم من تقدّمكِ في السنّ؟ تابعي القراءة لتكتشفي.

 

حمض الجليكوليك (Glycolic acid) هو عنصر طبيعي مشتقّ من قصب السكّر، ينتمي إلى أحماض ألفا هيدروكسي أو ما يُعرف بـ Alpha Hydroxy Acids. هو الجزئيّة الأصغر في هذه المجموعة ما يمكّنه من اختراق البشرة والوصول إلى أعماقها. هو مقشّر طبيعي وناعم يناسب كلّ أنواع البشرة، فيخلّصكِ من الجلد الميت ويسمح بالتالي لخلايا جديدة بالنمو. النتيجة؟ ستتمتّعين بإشراقة ونضارة لا مثيل لهما وبشرة مشدودة خالية من الخطوط الرفيعة حتّى. لا يقتصر الأمر على ذلك، إذ أنّ هذا الحمض يوحّد لون البشرة ويعمل على تفتيح التصبّغات والبقع الداكنة التي تشوّه نقاوة وجهكِ. هو باختصار مفتاحكِ لبشرة مثاليّة مهما تقدّمتِ بالسن.

 

كيف تحصلين عليه؟

بإمكانكِ اختيار مستحضرات تكون تركيبتها غنيّة بهذا الحمض، مثل غسول الوجه، الكريم المرطّب أو السيروم واستخدامها بشكلٍ يومي. أمّا إذا أردتِ نتيجة أسرع، فيمكنكِ ابتياع قارورة من حمض الجليكوليك لتطبيقه على وجهكِ مباشرةً لكن مرّة واحدة فقط كلّ أسبوعين. إليكِ الخطوات التي عليكِ اتباعها، وستلاحظين الفرق منذ المرّة الأولى.

 

  • أزيلي كلّ بقايا المكياج واغسلي وجهكِ جيّداً
  • ضعي القليل من حمض الجليكوليك على قطنة صغيرة ومرّريها على بشرتكِ متجنّبةً الاقتراب من العينين، الحاجبين والشفتين.
  • اتركي الحمض على بشرتكِ لمدّة تترواح ما بين الـ 5 والـ 10 دقائق بحسب المؤشّر الذي كلّما كان عالياً عليكِ تركه لوقتٍ أقل.
  • امزجي ملعقتين من بيكربونات الصودا مع كوبٍ من الماء واغسلي وجهكِ بهذا المزيج لإبطال مفعول الحمض بعد انتهاء الوقت. لا تتجاهلي أهميّة هذه الخطوة أبداً.
  • أخيراً، إغسلي وجهكِ بالماء البارد جيّداً وجفّفي بشرتكِ عن طريق التربيت بواسطة منشفة ناعمة.

 

ننصحكِ بتطبيق هذا الحمض مباشرةً على بشرتكِ في المساء لتجنّب التعرّض لأشعّة الشمس، ومن الضروريّ تطبيق كريم واقي من الشمس في الأيّام التي تلي استخدامه.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا