مقتل يوتيوبر أمريكي إثر إصابته بطلق ناري اثناء تصويره لأحد المقالب في مدينة ناشفيل

توفي اليوتيوبر الشهير، تيموثي ويلكس، بعد اصابته بطلق ناري عن سن ناهز ال 20 سنة، ووقعت الحادثة اثناء تضويره لأحد المقالب.

وكان اليوتيوبر الراحل بصدد تصوير عملية سطو مزيفة بمدينة ناشفيل، رفقة صديق له، على أمل عرضه على قناته الرسمية على موقع تحميل الفيديوهات يوتيوب، لكن الأمور سارت عكس المتوقع.
وقالت الشرطة في بيان لها بأن “تيموثي كان يصور فيديو لقناته على يوتيوب عندما قُتل بإطلاق نار في مرأب حديقة Urban Air Trampoline في ناشفيل”.



وأفادت الشرطة بأن الراحل وصديقه، اقتربا من مجموعة من الناس وهما يحملان سكاكين الجزار، والمجموعة لم تكن تعلم بأن ذلك مقلب ما دفع شاب يُدعى ديفيد ستارنس جونيور، “23 عاماً”، إلى سحب مسدسه وإطلاق النار على اليوتيوبر.

واعترف ديفيد بأنه قتل تيموثي بحجة أنه لم يكن يعلم أن عملية السطو مقلب، مدعياً الدفاع عن النفس، وفق ما نقل بيان الشرطة.

أحد المحامين تحدث لوسيلة إعلام محلية في ناشفيل وهي WZTV وقال عن الحادثة بما معناه: “أنا متأكد بأن المعنيين بالأمر يودون وصف الأمر بالمزحة، إلا أن هذه المزحة سارت بشكل خطير”.


قد يعجبك ايضا