مخرجة البرتقالة المرة بشرى ايجورك تعبر عن استيائها من تهميش اسمها في حلقة رشيد شو

بعد استضافة رشيد شو لبطلي الفيلم الشهير “البرتقالة المرة”، يوسف الجندي وهدى الريحاني،عبرت الممثلة والمخرجة المغربية بشرى إجورك عن استيائها من إقصاء وتهميش وعدم كر اسمها كمخرجة للفيلم في الحلقة.

وعلقت إجورك على منشور إحدى صديقتها التي استنكرت غياب ذكر اسمها كمخرحة للعمل، وقالت معبرة: “شكرا لكل من تواصلوا معي، شكرا لجمهور برتقالتي المرة مرارة الجحود والنكران والبهتان، انصفتموني غير ما مرة..وهذا يكفيني فخرا”.
يشار الى ان الشاعرة المغربية عزيزة يحضيه صديقة المخرجة بشرى ايجورك عبرت عن تأسفها من عدم ذكر اسم مخرجة الفيلم “البرتقالة المرة ” في البرنامج من طرف كل من الممثلين هدى الرياحي و يوسف الجندي و كذا مقدم البرنامج رشيد شو.



ونشرت الشاعرة المغربية عزيزة يحضيه عمر تدوينة عبر صفحتها على موقع الفايسبوك حيث قالت :بشرى ايجورك الاسم الغائب عن الحلقة / المنقوش في قلوبنا .

وأضافت المتحدثة ذاتها :و أنا اتابع حلقة رشيد شو التي استضاف فيها اسمين لنجمين مغربيين هدى الريحاني ويوسف الجندي ، واذا بهما وبرشيد يذكرون فيلم “البرتقالة المرة” أكثر من عشر مرات دون أن يذكر أحدهم اسم مخرجة الفيلم المتألقة “بشرى ايجورك ” ، مرة كنت في زيارة لبلد عربي الكل سألني عن من هي مخرجة “البرتقالة المرة” ،، وهل أعرفها؟ ، طبعا قلت لهم اسمها بإفتخار، اسمها بشرى ايجورك واحدة من أفضل ما انجبت الساحة الفنية المغربية .

يذكر أن بشرى إيجورك هي مخرجة ومممثلة وكاتبة مغربية، شاركت في عدة أعمال مغربية، آخرها “دموع الرجوع”، قبل أن تنتقل إلى الإمارات لتستقر بها وتشتغل كأستاذة للمسرح، بعد توظيفها في وزارة الثقافة الإماراتية.

جذير بالذكر يذكر أن يوسف الجندي وهدى ريحاني من أشهر الثنائيات في الشاشة المغربية، حيث نالا إعجاب المشاهدين المغاربة من خلال تجسيد قصة حب في فيلم “البرتقالة المرة”.


قد يعجبك ايضا