محامي دنيا بطمة يطلب من سعيدة شرف الإعتذار بسبب اتهامها باطلا بتسيير حساب حمزة مون بيبي

أكد محامي الفنانة دنيا بطمة، عبد اللطيف بوعشرين، يوم امس، خلال ندوة صحافية نظمها رفقة موكلته دنيا، أن الفنانة سعيدة شرف قد تقدمت بشكاية ضد موكلته على عكس ما صرحت به للإعلام.
واستنادا على وثائق رسمية تقاسمها مع الصحافيين الحاضرين في الندوة، أوضح بوعشرين أن سعيدة شرف تقدمت في تاريخ 6 غشت 2019 بشكاية ضد الفنانة بطمة، كما طالبت بتعويض قدره 50 مليون سنتيم.وجاء في شكاية شرف التي تقاسمها بوعشرين مع الصحافيين: “أفيدكم أن مجموعة من الأشخاص يقفون وراء ما تم نشره ضدي بحساب حمزة مون بيبي على إنستغرام، وأخص بالذكر كلا من المسماة دنيا بطمة والمسمى سيمو بلبشير ويرجع سبب التشهير في حقي إلى عدم دعوتي المسماة دنيا بطمة إلى حفل خطوبتي ولأسباب شخصية”.
كما أبرز المحامي أن موكلته وشقيقتها ابتسام بطمة قد تمت تبرئتهما في كل من المحكمة الابتدائية ومحكمة الاستئناف من حساب “حمزة مون بيبي”، وأنهما تتابعان بسبب شكايات وضعت ضدهما.
ومن جهة أخرى، وعرض النقيب السابق، عبد اللطيف بوعشرين، اليوم الأحد، وثائق عديدة تفيد ببراءة الشقيقتين، ابتسام ودنيا بطمة من تهمة تسيير حساب “حمزة مون بيبي” أو توفرهما على القن السري الخاص بهذا الحساب.

وكشفت الوثائق أن المحكمة لم تجد أي دليل يفيد بتسيير دنيا بطمة وإبتسام بطمة، لحساب “حمزة مون بيبي”، أو توفرهن على القن السري الخاص به أو أنهما تدخلتا من خلال الصور المشاركة المنصوص عليها في الفصل 129من القانون الجنائي، في عرقلة سير نظام المعالجة الآلية وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته، وبث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة بالأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك، والتهديد.