ما فعله هذا الأب من أجل طفله يتخطى القدرة البشرية ! كيف يستطيع رجل أن يفعل هذا ؟

Leeim Morseman طفل صغير عمره سنة يعيش في باث في ولاية نيويورك في الولايات المتحدة.لسوء الحظ، ولد الطفل مع سلسلة ظهر مشقوقة (spina bifida) وهو تشوه في العمود الفقري يحصل قبل الولادة ويسبب شللاً وفقدان الإحساس في الأعضاء السفلية. حتى يمتلك فرصة بالمشي يوماً ما، يجب أن يزيد أيام إقامته في المستشفى مع العناية المكثفة وجلسات علاج فيزيائي متواصلة. لكن والديه سارة وبريان مورسمان ليس لديهما المبلغ الكافي ليدفعا تكاليف كل هذه العلاجات.

téléchargement (4)

بسبب إحباطه، وجد والد ليم فكرة ليستطيع دفع ثمن فواتير المستشفى : قرر أن يركض. وليس فقط في ماراثون ولكن في ثلاثة ! تمرن بريان كالمجنون ليركض 3 ماراثونات وليس ماراثوناً واحداً، كل منها يجري في ولاية مختلفة. لم يكن لدى بريان سوى ليلة واحدة ليرتاح بين الماراثون الأول والثاني ( كل منهما 40 كلم ) : جهد غير قابل للتحمل من الجسم البشري.

téléchargement (5)

لكن ما كان مستحيلاً حدث : توصل بريان إلى أن يربح الماراثونات الثلاث ! استطاع عندها أن يجمع مبلغ 5570 دولار ليدفع من أجل العلاجات الطبية لابنه. يروي الأب البالغ من العمر 29 سنة :” كنت أفكر بابني في كل دورة وألم المباراة لم يكن ليقارن بالمعاناة التي كان عليه تحملها. أعطاني ابني هذه الطاقة التي ألهمتني وأوصلتني إلى خط الوصول “.

Facebook/Sarah Morseman

كتبت زوجته سارة على صفحتها على الفايسبوك :” أستطيع فقط أن أقول كم أنا فخورة بزوجي. إنه يعمل 40 ساعة كل أسبوع ليدعم عائلتنا وصغيرنا الرائع ليم “. ليم لديه أب مستعد أن يضحي بجسمه وصحته من أجل ابنه !

ركض Bryan Morseman ثلاث ماراثونات في ثمانية أيام ليستطيع أن يدفع ثمن العلاجات الطبية لابنه ! إذا كان هذا الأب المستعد أن يفعل أي شيء ليساعد ابنه قد أثر فيكم، نرجو منكم أن تشاركوها مع كل من تعرفون. يستحق كل الناس أن يتعرفوا على قصة بريان وابنه.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا