مؤثر.. في جنازة مهيبة المئات يودعون الممرضة رضوى التي لقيت مصرعها في انقلاب سيارة اسعاف بتزنيت

شارك المئات، عصر يوم أمس بالدار البيضاء، في تشييع جثمان الممرضة رضوى لعلو التي لقيت مصرعها يوم الثلاثاء في حادث سير مروع تعرضت له سيارة إسعاف بمدخل مدينة تيزنيت، وذلك في جنازة مهيبة.
وشهدت الجنازة، بكاء وإغماءات في صفوف عائلة وأصدقاء رضوى، الذين ودعوها إلى مثواها الأخير، مشيدين بحسن أخلاقها وإخلاصها في عملها. واكتفت والدة رضوى، في تصريح للصحافة، بالقول إن رضوى هي “ابنة الشعب، والله يصبرني فيها”، فيما أوضح زميل لها على كون الجميع صدم من خبر الوفاة.



الفيديو من جريدة العمق

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا