في حادثة مروعة، أم تقتل أطفالها الثلاثة و تحاول الإنتحار في الدار البيضاء و الأمن يواصل التحقيق في الحادثة

استدعيت مصالح الأمن بمدينة الدار البيضاء، زوال اليوم الخميس، لتجد ثلاثة أطفال أشقاء يبلغون من العمر على التوالي تسع وسبع وثلاث سنوات جثثا هامدة، داخل منزل العائلة وهم يحملون طعنات غائرة على مستوى شرايين المعصم باستعمال أداة حادة. و تفاجأ رجال الأمن بأم الأطفال إلى جانبهم، في غيبوبة تامة، و في معصمها و بطنها آثار طعنات باستعمال نفس الأداة الحادة.

و تركت الأم رسالة خطية تقر فيها برغبتها في الانتحار لأسباب و خلافات أسرية، كما ضبطت عقاقير تخدير طبية بمسرح الجريمة يشتبه أنها استخدمت في تخدير الأطفال الضحايا قبل قتلهم.



و قالت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغها، أنه تم نقل الأم المصابة إلى المستشفى و إيداعها في العناية المركزة، و فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة، كما تم تعميق البحث مع الزوج لتحديد ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية. و قامت مصالح الشرطة القضائية بإخضاع رسالة الأم والمراسلات الرقمية التي تبادلتها الأم مع عائلتها قبل وقوع هذه الأفعال الإجرامية لخبرة تقنية ومعلوماتية، للتحقق من طبيعة الحالة و التأكد من فرضية القتل و محاولة الانتحار.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا