شباب من تطوان ينقذون طفلا ووالدته جرفتهما السيول

أنقذت مجموعة من الشباب القاطنين في حومة البير جمع مزواق في مدينة تطوان، طفلا ووالدته جرفتهما السيول، التي تعرفها المدينة، اليوم الاثنين المنصرم بسبب غزارة الأمطار.وكانت صفحات محلية نشرت اليوم مقطع فيديو مدته 15 ثانية يظهر فيه الطفل ووالدته، وهو متشبث بجدار، إلا أن السيول جرفته رفقة والدته التي حاولت إنقاذه وانتشر فيديو فيديو تظهر فيه مجموعة من الشباب وقد تمكنوا من إنقاذ الطفل، ووالدته، بشكل بطولي، قبل وقوع الكارثة على نطاق واسع.
وشهدت مدينة تطوان وضواحيها، اليوم الاثنين، سيولا قوية بسبب الأمطار العاصفية التي تعرفها المنطقة، ما تسبب في قطع عدد من الطرق وتسجيل خسائر مادية.

جدير بالذكر أنه بعد الدار البيضاء وطنجة، تكرر مشهد الفيضانات، الاثنين، في مدينة تطوان شمالي البلاد، حيث غمرت مياه الأمطار شوارع “الحمامة البيضاء” وحولتها إلى ما يشبه أودية تسبح فيها السيارات.



وبحسب السلطات المحلية، فقد وصلت الأمطار إلى 100 مليمتر ما بين السابعة صباحا والرابعة بعد الزوال، مما أدى إلى “ارتفاع منسوب بعض المجاري المائية وتسجيل فيضانات بمجموعة من قنوات الصرف الصحي، نجمت عنها العديد من الخسائر المادية، من دون أن تخلف خسائر في الأرواح”.

وأضاف بلاغ في هذا الصدد، أنه تم تسجيل تسرب مياه الأمطار لما يناهز 275 منزلا في عدد من أحياء المدينة، فيما جرفت التدفقات 11 سيارة، كما أدت المياه الغزيرة إلى انهيار جزئي للجدران الخارجية لبعض المؤسسات والمرافق، وغمر بعض الطرق بالمياه