سعد لمجرد يحتل الطوندونس المغربي باغنيته الجديدة “شدة وبتزول”

أطلق الفنان المغربي سعد المجرد امس السبت (25 أبريل) في أول أيام شهر رمضان، على قناته الرسمية على اليوتيوب، أغنية جديدة بعنوان “شدة وغتزول”

الأغنية الجديدة بعنوان “شدة وبتزول”، تعاون فيها كل المغني المغربي، سعد لمجرد والفنان اللبناني، صلاح الكردي، وحققت نسبة مشاهدة خيالية بعد دقائق قليلة من إصدارها، والتي جاءت لتطمئن الناس أن أزمة “كورونا” ستمر.



والتمس لمجرد وصلاح الكردي، اللذين سبق لهما أن أطلقا عملا مشترك بعنوان “يا إنسان”، من خلال أغنيتهما الجديدة “شدة وغتزول”، من متتبعيهما البقاء في المنازل للحد من انتشار فيروس “كورونا” المستجد.

من جهة أخرى، تعقدت قضية سعد المجرد من جديد، بعد قرار محكمة الاستئناف في باريس بتوجيه تهمة الاغتصاب إلى الفنان المغربي بدلاً من تهمة التعنيف التي كان يوجهها.

ونشر في موقع “لو باريزيان” الفرنسي أن محكمة الاستئناف في باريس ألغت القرار الصادر عن قاضي التحقيق في أبريل الماضي، مُعيدة تصنيف الواقعة ضد سعد المجرد ضمن خانة الاعتداء والعنف الجنسيين، وعلى إثره تم تحويل محاكمته إلى غرفة الجنايات لدى محكمة الاستئناف.

ورغم قرار المحكمة الصادم بالنسبة للفنان سعد المجرد، إلا أنه يتجاهل التعليق على الأمر تماماً، مواصلاً أعماله الفنية سواء طرح أغانِ جديدة بطريقة فيديو كليب أو إحياء حفلات فنية، خاصة وأنه حصل على تصريح من الجهات المنوطة في باريس باستئناف نشاطه الفني، ليقدم عدة حفلات بدأها من مدينة الرياض.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا