سر سماع صوت الأمواج في القواقع البحرية

لا شك انك قد مررت بتجربة كهذه من قبل تضعين القواقع قريبة من اذنك فتسمعين صوت المحيط والأمواج هذه الظاهر بدون شكل لها سبب و تفسير أو بالأحرى ثلاث تفسيرات أساسية يجب أن تعرفيه

التفسير الأول

ان القوقعة تقوم بنفس دولر الزجاجة فهي كاشف طبيعي للاهتزازات الصوتية فهي تجويف رنيني وعاكس مميز للصوت

و خصوصا عندما يكون شكل الزجاجة غير منتظم فانها تعكس ترددات عديدة و لذلك فالصوت لا يمكنك سناعه الا اذا كنت بمقربة من ضوضاء المحيط

التفسير الثاني

متعلق بالمخ البشري الذي يعكس رؤيا خفية في عالم فوضاوي يحيط بنا و هي نفس الخاصية التي تجعلنا نرى الحيوانات في السحاب

التفسير الثالث

هو اننا نعيش دائما مع صوت البحر ولكننا غالبا لا نلاحظه هذا يشبه ظاهرة ان نكون قادرين على الاحساس بجواربنا وملابسنا للحظات بعد ان نخلعها عنا حيث ان المخ قد تكونت فيه صورة بهذا الشكل لنفسك بعد يوم طويل وهكذا يقوم المخ مع كل الضوضاء حولنا بحيث اننا من كثرة سماعنا لها لم نعد ندركها بشكل جيد لانها اصبحت جزءا منه

خلاصة

القوقعة تمثل مضخم صوتي بحيث تغير الاصوات حولك وتقوم بتوجيهها للاذن بحيث يهمل المخ كل الاصوات ويبقى صوت البحر الذي تعود عليه  ولكن هناك بعض الناس الذين يسمعون ضوضاء القوقعة بشكل مختلف وهي نظرية فيزيائية غريبة تسمى صراخ الصدفة الذي يشجع الكثير لسماعها حرصا على الصدفة نفسها حيث انك يجب ان تستمع لشكواها

 




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا