ساكنة حي الرحمة تودع بالصراخ والبكاء ضحايا مجزرة سلا في موكب جنائزي كبير

تداولت منابر إخبارية لحظات مؤثرة من جنازة ضحايا فاجعة سلا التي اهتز عليها حي الرحمة صباح يوم السبت راح ضحيتها 6 أشخاص من عائلة واحدة، من بينهم رضيع لم يتجاوز عمره الثلاثة أشهر، إضافة لقاصر.

وأوضحت المعطيات الأولية أن المتهم الرئيسي لارتكاب الجريمة هو أحد أفراد الأسرة، الذي لم يكتف بذبح أفراد عائلته الستة، بل عمد إلى إيقاد النار في المنزل لحرق جثثهم، مضيفة أن المجرم شاب في مقتبل العمر.



هذا وفي شريط الفيديو يظهر موكب الجنازة المهيب الذي خرج من المستشفى حيث الجيران وكل الساكنة تبعت مراسيم دفن العائلة ..

جدير بالذكر أن المديرية العامة للأمن الوطني أكدت في بلاغ لها، أن ضباط الشرطة القضائية وخبراء مسرح الجريمة كانوا قد انتقلوا لمنزل بحي الرحمة بمدينة سلا، لمباشرة المعاينات المكانية والخبرات التقنية بسبب اندلاع حريق في مشتملات المنزل، قبل أن يتم اكتشاف جثت خمسة أشخاص من عائلة واحدة تحمل آثار جروح ناجمة عن أداة حادة وحروق بليغة، بسبب اندلاع النيران التي يشتبه في كونها ناتجة عن مادة سريعة الاشتعال، في حين تم نقل شخص سادس من نفس العائلة للمستشفى بعدما كان في حالة اختناق قبل أن توافيه المنية.

 

 

 

 

 

 


قد يعجبك ايضا