ريهام سعيد تعترف أنها لاتستطيع السجود في الصلاة خوفا من سقوط غضاريف أنفها لأنها ليست ثابتة

صدمة كبيرة خلفتها تصريحات الإعلامية المصرية، ريهام سعيد، الأخيرة، بعد كشفها عن معاناتها من الأزمة ذاتها التي تعيشها مواطنتها الممثلة، حورية فرغلي، التي تخضع حاليا لعمليات جراحية خطيرة على مستوى الأنف، بالولايات المتحدة الأمريكية.

وكشفت ربهام سعيد خلال حلقة أمس الأربعاء من برنامجها “صبايا الخير”، أنه من المفروض أن تجري نفس عملية حورية فرغلي، حسب ما أخبرها طبيبها، كما طالبت من متابعي برنامجها الدعاء لزميلتها.



وقالت ريهام سعيد: “الفرق بيني وبين حورية إن الدكتور قالي لازم تشيلي مناخيرك لمدة 6 أشهر، أو هنفضي ودنك ونحط غضاريف ونشوفها هتثبت ولا ل، والحمد لله ربنا سترها معايا، وثبتت الغضاريف التي اتثبتت في أنفي”.

وأكدت أنها لا تستطيع السجود أثناء الصلاة خوفا من وقوع غضاريف أنفها، وقالت بهذا الخصوص: “ناس كتير بتشوفني على السوشيال ميديا وتتنمر وتقول إيه ده عامله عملية تجميل والكلام ده وإن دا نفخ رغم إني لم أفعل شيء منذ 3 سنوات.. دلوقتي مقدرش أصلي وأنا ساجدة عشان ممكن غضاريف مناخيري تقع لأن غضاريف مناخيري مش ثابتة”.


قد يعجبك ايضا