بعد مجزرة البيضاء شاب آخر يقتل أمه بمدينة مكناس

اهتز احد أحياء مدينة مكناس صباح، اليوم الأحد، على وقع خبر صادم، يتعلق بإقدام اربعيني على قتل والدته الستينية بدم بارد، حيث يرجح أنه ضربها بتلفاز إلى رأسها، وتسبب لها في جروح خطيرة عجلت بوفاتها على الفور.

وحلت بعين المكان السلطات المحلية والشرطة العلمية والتقنية التي قام أفرادها بتمشيط مسرح الجريمة داخل المنزل، وفتحوا التحقيق لمعرفة ملابسات وأسباب قتل الأم الستينية.

وتمكنت العناصر الأمنية من اعتقال الإبن المشتبه فيه الذي يعاني من اضطرابات عقلية، ووضعوه رهن الاعتقال بتعليمات من النيابة العامة المختصة ، فيما نقلت جثة الأم الضحية الى مستودع الأموات من أجل التشريح.

الخبر شكل صدمة بين جيران الضحية والمشتبه فيه على حد سواء، أسباب هذه الجريمة مجهولة لحد الساعة، بينما المؤكد أن المشتبه فيه يعاني اضطرابات نفسية.

جدير بالذكر أنه، الأربعاء الماضي، عاش سكان الدار البيضاء صدمة مشابهة بعد جريمة قتل مروعة، بعدما ذبح شاب مريض نفسي والدته بدم بارد.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا