جولة في صور في منزل شميشة الشافعي الأنيق

تعتبر الطباخة شميشة من بين النساء المغربيات المحبوبات لدى المغاربة لا سيما النساء كونها تكون قريبة من قلوبهن بعفويتها وشعبيتها المميزة التي فتحت لها مكانا واسعا في قلوب كل بيت مغربي ، كما أنها تعتبر قدوة للكثيرات في مجال الطبخ بمختلف انواعه سواء العصري أو التقليدي.

شميشة الشافعي التي تنحدر من ولاد مراح في سطات، كانت يعيدة جدا عن ميدان الطبخ كمهنة لكن لقاءها مع المخرج في القناة الثانية كان نقطة تحول في حياتها حيث اقترح عليها رفقة منتجة أخرى تقديم برنامج شهيوات على القناة الثانية، الذي بدأ بموسم واحد ثم جدد مرات عدة، قبل أن يدفع نجاحه المسؤولين في القناة إلى إنتاج برنامج آخر اسمه شهيوات بلادي. نجاحها على التلفزيون حولها إلى سفيرة الطبخ المغربي في العالم و كلفتها قنوات عالمية بإنتاج برامج حوله. استثمرت شميشة اسمها الذي كان مصدر إحراج خلال سنوات طفولتها لأنه نادر و غريب، و حولته إلى علامة تجارية تكلل نجاحها بافتتاح أول مطعم لها في دبي، إذ أنها تفرق وقتها بين الإمارة الخليجية و الدار البيضاء حيث عائلتها و مصالحها.

كما أن شميشة معروف عنها الكثير من الأمور غير الطبخ كالتدبير المنزلي الذي تتقنه وتتفنن فيه وهذا يظهر من خلال منزلها الراقي والمميز الذي اختارت أن تميز كل ركن فيه على حدة وتجعل منه ذلك الفضاء الرائع والذي يحتوي على لمستها الخاصة التي تتشاركها مع معجبيها ومحبيها دائما فشاهدوا الصور لمنزلها المميز.

 شميشة تبهر المغربيات بترتيبها وتنظيمها الراقي لكل ركن في منزلها

 شميشة تبهر المغربيات بترتيبها وتنظيمها الراقي لكل ركن في منزلها




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا