السلطات الصحية الأمريكية تستعد لتوزيع اللقاح الذي يشرف عليه منصف السلاوي ضد كورونا في خريف 2020

قال مدير المراكز الأمريكية للوقاية من الأمراض ومكافحتها روبرت ريدفيلد، في رسالة بعثها إلى حكومات الولايات، إنه يطلب منها “بصورة عاجلة” أن تقوم بكل ما هو ضروري من أجل أن تكون مراكز توزيع اللقاح الذي يشرف عليه العالم المغربي منصف السلاوي المرتقب “جاهزة بالكامل بحلول الأول من نونبر 2020”.



وأكد ريدفيلد في رسالته على ضرورة إزالة كل العوائق الإدارية وإصدار كل التراخيص والشهادات اللازمة كي تتمكن هذه المرافق من العمل بكامل طاقتها في الموعد المحدد والذي يأتي يومين فقط قبل الانتخابات الرئاسية.

وأشار إلى أن السلطات الصحية الأمريكية “تستعد بسرعة للقيام بعملية توزيع واسعة النطاق للقاحات مضادة لكوفيد-19 في خريف 2020”.

وكان الرئيس دونالد ترامب، المرشح لولاية ثانية في الانتخابات المقررة في الثالث من نونبر القادم، قال الأسبوع الماضي إن الولايات المتحدة سيكون لديها “هذا العام” لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد.

أعلن البيت الأبيض منتصف ماي الماضي، تعيين العالم المغربي، منصف السلاوي، على رأس مبادرة الرئاسة الأميركية لأجل تطوير لقاح ناجع ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وقال السلاوي، في مؤتمر صحفي إلى جانب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إنه “لشرف عظيم أن أحظى بفرصة خدمة الولايات المتحدة والعالم في إطار هذا المسعى الكبير”.

وأضاف أن الأهداف التي جرى تحديدها لهذه المبادرة تتميز بـ”المصداقية”، حتى وإن كانت تطرح عدة تحديات “أنا واثق من قدرة الفريق الذي يضم مشاركين من عدة مؤسسات فيدرالية، وبدعم من الجيش، وشركائنا في القطاع الخاص، سنبذل قصارى الجهد لتحقيق الأهداف”.

وأورد السلاوي الذي يحمل جنسيات المغرب وبلجيكا والولايات المتحدة أنه اطلع على بيانات حديثة لإحدى التجارب السريرية بشأن اللقاح، ووصل إلى قناعة بأنه ستكون ثمة إمكانية لتحضير مئات الملايين من الجرعات بحلول نهاية العام الجاري.


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا