احتراق منزل في حي شعبي في تطوان و وفاة رضيعة و نجاة أختها الكبرى بعد تدخل الوقاية المدنية

شهد حي “ربع ساعة” الشعبي بتطوان قبل قليل فاجعة حقيقية بعدما أودى حريق مهول بمياة رضيعة لم تكمل بعد سنتها الثانية فيما نجح الجيران في إنقاذ شقيقها الأكبر منها سنا من موت محقق.

شهود عيان قالوا أن الأم تركت طفليها وحيدين بالمنزل وذهبت لقضاء بعض الأغراء في الجوار، قبل أن تندلع ألسنة النيران داخل المسكن، حيث تحرك عدد من الجيران بسرعة ونجحوا في انتشال الطفل بينما عجزوا عن فعل أي شيء للرضيعة التي كانت ألسنة اللهب قد التهمت بالفعل جسدها الصغير.



هذا ويجهل لحدود الساعة ما إن كان الحريق قد اندلع بسبب تماس كهربائي أم أن الطفل الصغير هو من تسبب في شرارته الأولى خلال لعبه بقداحة حسب ما يروجه بعد الشهود.


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا