أول منتجع للطلاق في أستراليا لمساعدة المنفصلات التخلص من سموم الطلاق

انتشر مقال في اليوم المنصرم على مواقع عربية يفيد أن عائلة محامية من سيدني قررت فتح أول “منتجع للطلاق” في أستراليا لدعم النساء المنفصلات مؤخراً عن أزواجهن.

وسيقام المنتجع الذي صمم برنامج “التخلص من سموم طلاقك Detox Your Divorce” لدعم النساء اللاتي يعانين الانفصال، في الفترة من 26 إلى 27 فبراير الحالي ، وستشمل التذاكر إقامة ليلة واحدة في فندق Crowne Plaza Terrigal بولاية نيو ساوث ويلز.



أسست برنامج التعافي، كاساندرا كالباكسيس، الرئيس التنفيذي لشركة محاماة الأسرة Kalpaxis Legal، لتزويد الضيوف من النساء المطلقات بفرصة التحدث مع فريق من المهنيين الرائدين حول وضعهن الفردي الحالي، وفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وكما هو معروف أن غالبا الطلاق اما يسبب الإصابة بالإحباط والوحدة، فإن الخلوة والوحدة التي يقدمها المنتجع، ستسمح للمقيمات بالتواصل مع النساء الأخريات أيضاً اللائي يعانين الانفصال وىتداعياته ويعشن التجربة نفسها، وكذلك المشاركة في ورش عمل تفاعلية وانشطة ترفيهية، وتعلم كيفية إدارة التوتر والقلق في المنزل، وإعادة شحن الطاقة الإيجابية خلال الإقامة الليلية.
وذكر أيضا انه سيكون في استقبال الضيوف لإدارة هذه الورش العملية، لجنة تتكون من 11 ضيفاً خاصاً من الخبراء في جميع المجالات لتقديم أفضل النصائح الممكنة والتوجيهات السليمة، ومنهم على سبيل المثال، خبير في العلاقات الأسرية، ومعالج بالتنويم المغناطيسي، وإخصائي تغذية، وخبير مالي، ومدرب صحي وشخصي، ومعالج بالتأمل.

و بالإضافة لذالك فأن الضيوف سيتمكنون أيضاً من الحصول على جميع وسائل الراحة في الفندق وجلسات اليوجا اليومية والرياضة والشاي والقهوة ووجبات الغداء والعشاء في كلا اليومين.

أما عن تكلفة الإقامة في “منتجع الطلاق”، فالتذاكر باهظة الثمن إذ تتكلف 1741.84 دولار للشخص الواحد، وستحصل المشاركات على حقيبة هدايا تحتوي على منتجات بقيمة ألف دولار، بالإضافة إلى الإقامة الليلية بكل المتطلبات.
أول منتجع للطلاق في أستراليا لمساعدة المنفصلات التخلص من سموم الطلاق


قد يعجبك ايضا