أهمية النوم وخطورة السهر لوقت متأخر من الليل

النوم مهم جدا لنمو الجسم والدماغ و لحماية الجسم من عدة عوارض كما انه مهم للحفاظ على الذاكرة و تقويتها و استعادة نشاط الجسم المطلوبو السهر هو عدو الدماغ خصوصا اثناء الليل و نحن نطلعك على اهم العوامل التي تؤثر في مواعيد النوم و التي تسبب السهر ايضا

اسباب التأخر في النوم

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤثر على دورة النوم لدينا حيث ان النعاس او الغفوة يرتبط بشكل مباشر مع مقدار النوم الذي حصل عليه الشخص في اليوم السابق ، حيث انه اذا تم اخذ ما يكفي من النوم خلال الليل في اليومين الماضيين ، فإنه يتم التخلص من الشعور بالنعاس في وسط اليوم .



اخذ غفوة في فترة معينة من اليوم (على سبيل المثال في فترة ما بعد الظهر ) يؤثر على الساعة البيولوجية البشرية و هذا هو السبب في أننا كثيرا ما نجد أن الاشخاص الذين يأخذون غفوة طويلة في النهار يجعلهم ينامون في وقت متأخر من الليل وهذا امر غير صحي نهائي . يجد كثير من الناس أن البقاء في النوادي الليلية وغيرها من الأماكن المزدحمة والصاخبة يمكن أن يمنع النعاس لدينا ولكن هذا الامر خطيرا جدا لأنه يمكن أن يسبب النعاس بعد ذلك الوقت أثناء القيادة أو في الحالات الأخرى التي تتطلب الاهتمام الكامل .

اسباب السهر لوقت متأخر

– عدم وجود ما يكفي من الوقت للنوم
– جميع العوامل التي تؤدي إلى الأرق
– جميع أنواع اضطرابات النوم


– الاكتئاب والقلق
– الضوضاء
– العمل الليلي
– السفر عبر المناطق الزمنية

النتائج السلبية للنوم المتأخر

النوم في ساعه متأخرة من الليل والنوم أثناء النهار يمكن أن يؤثر بشكل خطير على حياتنا اليومية و في الغالب فإنه يؤثر على السلوك، والصحة، والتعليم، والحالة المزاجية .

الحرمان من النوم او السهر بصفة عامة هو عدم الحصول على ما يكفي من النوم و يمكن أن يكون سبب ذلك هو اضطرابات النوم والتي يمكن أن تحدث أثناء فترة المراهقة حيث ان عشرات الملايين من الناس يعانون من الحرمان من النوم او السهر المقصود خلال الليل والنوم طيلة النهار .

عدم الحصول على قسط كاف من النوم يسبب الأعراض التالية :
* وجع في العضلات.
* عدم وضوح الرؤية.
* الاكتئاب.
* عمى الوان .
* النعاس خلال النهار والقيلولة.
* انخفاض النشاط الذهني والتركيز.
* ضعف الجهاز المناعي .
* الدوخة .
* الهالات السوداء تحت العينين.
* الإغماء.
* الارتباك العام .
* الهلوسة.
* رجفة اليد.
* الصداع.
* فرط النشاط.
* ارتفاع ضغط الدم
* هفوات الذاكرة أو النسيان .
* الغثيان.
* الهذيان.
* الشحوب.
* بطء رده الفعل .
* التثاؤب المستمر .

بعض أضرار السهر خلال الليل :

1. مرض السكري : الحرمان من النوم والسهر يمكن أن يؤثر على التمثيل الغذائي للجلوكوز الذي يعتبر واحد من العوامل التي قد تسبب مرض السكري من النوع الثاني .

2. التأثير على النمو : الأشخاص الذين يداومون على السهر يكون لديهم مستوى أقل من افراز هرمون الكورتيزول في الليل , مما يكون له تأثير سلبي على الجزء من الدماغ الذي ينظم الضغط، والهضم، والجهاز المناعي، والمزاج، والجنس، وما إلى ذلك وفي الوقت نفسه ، يؤثر سلبيا على هرمونات النمو ، وكذلك على النمو بشكل عام .

3. التأثير على القدرات : أظهرت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من الحرمان من النوم لديهم قدرات أقل من الأشخاص الذين يحصلون على قسط كاف من النوم , و السهر يمكن أن يؤثر على الجسم بطرق مشابهة للتسمم الكحولي , على سبيل المثال، الشخص الذي يكون مستيقظا لمدة 17 – 18  ساعة 17 يكون له نفس قدرات الشخص الذي يكون لديه مستوى الكحول في الدم 50 ,  بالإضافة الى ان السهر يؤثر على المهارات الحركية ، و يخلق مستوى أعلى من التوتر والقلق، والاكتئاب الذي له مخاطر على الصحة والقدرات الخاصة .

 


قد يعجبك ايضا