وفاة 5 شبان من عائلة واحدة غرقا في رحلة للهجرة السرية ينحدرون من إقليم الفقيه بن صالح

اهتزت ساكنة أحد دواويير أولاد زيدوح التابعة لإقليم الفقيه بن صالح، أمس ,على وقع وفاة 5 شبان من عائلة واحدة في رحلة للهجرة السرية.



الرحلة الموت عبر القوارب انطلقت من الداخلة جنوب المغرب، نحو الضفة الأوروبية بالضبط نحو جزر الكناري بالمحيط الاطلسي، وتسببت في وفاة الشبان الخمسة وفقدان 9 آخرين من نفس المدينة.

ووفق ما أفاد به ساكنة الدوار، فإن أحد الشباب الناجين، اتصل بالعائلة بالدوار، وأخبرهم بأن 16 شابا كانوا على متن قارب ، فنفذ لهم البنزين، وتاهوا في البحر، وهو ما جعل بعضهم يلفظ أنفاسه الأخيرة ، فيما نجا القليل منهم بأعجوبة بعدما قضوا ساعات طوال في عمق البحر، قبل أن يتم العثور عليهم وإنقاذهم.


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا