وفاة مهاجر مغربي بعد ان هاجمه سرب من النحل بمدينة الصخيرات

توفي امس الاثنين مهاجر مغربي عاد لتوه من بلاد المهجر، وذلك بعد أن هاجمه سرب من النحل بمدينة الصخيرات.
وحسب بعض المصادر،فان الشاب الهالك تعرض إلى ازيد من ألف لسعة نحل، في حين هرب صديقه واحتمى بداخل حمام قريب.
وانتقلت عناصر امنية من المركز الترابي للدرك الملكي بمدينة الصخيرات ،الى عين المكان فور علمها بالحادث، حيث باشرت تحقيقاتها تحت إشراف من السيد الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالرباط، في وقت جرى نقل الضحية إلى مستودع الأموات، في انتظار عرضه على التشريح الطبي، من اجل الوقوف على الأسباب الحقيقية التي كانت وراء وفاته.

يشار الى ان لسعات النحل تسبب للانسان، ألما فوريا حارقا حادً في موضع اللدغة،كما انها تسبب احمرارا وتورما وأحيانا حكّة شديدة بالمنطقة المصابة، وبالنسبة إلى بعض الأشخاص، تتورم المنطقة ليصل قطرها إلى 5 سنتمتراتٍ أو أكثر خلال 2 أو 3 أيام من بعد التعرُّض إلى اللسع. يجري أحيانًا الخلط بين هذا التورُّم والعَدوى، حيث تكون الأخيرة غير اعتيادية من بعد لسعات النحل. قَد تُسبب الاستجابة التحسسية طفحاً وحكَّة شاملة وأزيزاً تنفسياً وصعوبةً في التنفُّس وصدمةً.






قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا