وفاة طفل لذغته أفعى بعدما أدخل يده في عش طيور ضواحي تاونات

وفاة طفل لذغته أفعى بعدما أدخل يده في عش طيور ضواحي تاونات
نشرت الجريدة 24 انه قد ووري مساء أمس بمقبرة بدوار الدناثلة بجماعة تافرانت بغفساي بتاونات، جثمان طفل صغير عمره 7 سنوات، بعدما توفي ساعات بعدما لذعته أفعى أثناء وضعه يده في عش طيور فوق شجرة قريبة من منزل عائلته بالدوار، حيث توفي بعد ساعات من ذلك.



وتعود وقائع القضية إلى أول أمس لما كان الضحية يلعب قرب منزل عائلته قبل أن يثير انتباهه وجود عش فوق شجرة، تسلقها قبل أن يدس يده في العش، ليحس بوخز في أصبعه، دون أن يتمكن من العثور على بيض أو فراخ طيور، لينزل ويدخل المنزل.

ولم يحس الطفل بأي ألم أو مضاعفات طية الليلة قبل انتفاخ يده في صباح أمس، لينقله والده إلى المستوصف المحلي بتافرانت حيث عاينه الطبيب وأخبر والده بتعرضه إلى لسعة أفعى سامة، لينقل على متن سيارة إسعاف تابعة للجماعة، إلى المستشفى الإقليمي بتاونات.

وتوفي الضحية على متن سيارة الإسعاف في الطريق إلى تاونات قبل نقل جثته إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس لإخضاعها إلى التشريح الطبي، لتسلم لوالده إذن بالدفن بعد انتهاء الإجراءات القانونية الضرورية، موازاة مع البحث الذي فتحته السلطات في الحادث.

المصدر الجريدة 24


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا