وفاة طفل غرقا في حفرة غمرتها مياه الأمطار ضواحي مدينة فاس

تداولت منابر إعلامية انه قد توفي طفل،يبلغ من العمر 12 سنة ، غرقا وسط حفرة مغمورة بمياه الأمطار، بجماعة أولاد الطيب ضواحي مدينة فاس.

وكان الطفل الذي يتابع دراسته بالسنة الخامسة ابتدائي، سقط وسط الحفرة المائية أثناء لعبه مع بعض من رفاقه، ليلقى حتفه غرقا.



وانتقلت السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي إلى عين المكان، حيث أشرفت على انتشال جثة الطفل من وسط المياه، وفتح تحقيق في النازلة، قبل توجيه الجثة صوب مستودع الأموات بتعليمات من النيابة العامة المختصة.


انشري هذا المقال