وفاة طفل أمريكي بعدما أجبراه والداه على شرب 3 لترات من الماء

ألقت الشرطة في ولاية كولورادو الأمريكية القبض على أبوين، تسببا في وفاة ابنهما البالغ من العمر 11 عاما، بعد إجباره على شرب 3 لترات من الماء.



ووفقا لصحيفة “نيويورك ديلي”، أجبر ريان سابين البالغ من العمر 41 عاما، وزوجته تارا سابين البالغة 42 عاما، ابنهما زكاري سابين على شرب نحو لترين من الماء يوميا، ظنا منهما أنه يعاني من مرض في المسالك البولية.

وبحسب الصحيفة، وعشية وفاته، أجبر الصبي على شرب نحو ثلاثة لترات من الماء خلال أربع ساعات، وبدأ بعدها بالتقيؤ، واشتكى من آلام في الساق، ثم أغمي عليه.
وفي الصباح الباكر، أيقظ الأب ابنه ليجده ميتا وغارقا في الدم والبلغم.
اكتشف الطبيب الشرعي أن الدم كان على جبين الصبي وحاجبه الأيسر. كما أصيبت كدمات في رأس زكاري وذراعيه وأردافه وذقنه.

قبل وفاة زكاري ، تم تنبيه إدارة كولورادو للخدمات الإنسانية ، التي تحقق في الإهمال وإساءة معاملة الأطفال ، بشأن عائلة سابين.
وفي شهادة خطية ، ادعت تارا سابين ، التي كانت زوجة أبي زكاري ، أن هناك مشكلة وراثية في المسالك البولية تسببت في بلل الصبي السرير ، وبالتالي كان يرتدي حفاضات في الليل.

وتشير الإفادة الخطية إلى أن خمسة أطفال آخرين في المنزل ، تتراوح أعمارهم بين 2 و 15 سنة ، قد تعرضوا للإيذاء.

يذكر أن شرب كميات كبيرة من الماء يمكن أن يؤدي إلى تقليل الصوديوم في الدم، ما يسبب القيء والهذيان وأحيانا الوفاة.

المصدر دايلي نيوز

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا