وفاة طفلة وإصابة والدتها بكسور خطيرة بعد سقوطهما من سيارة للنقل السري في طريق اشتوكة آيت باها

مأساة حقيقة وخبر مؤلم ما شهده دوار أيت خوي بالجماعة الترابية أيت وادريم، إقليم شتوكة أيت بها، مساء أمس ، حيث تناقلت منابر إخبارية ان الفاجعة تتمثل في مصرع طفلة ذات 12 سنة، في حين أصيبت والدتها بكسور خطيرة، وذلك بعد سقوطهما من الباب الخلفي للسيارة للنقل السري كانت تقلهما لوجهتهما.

وقالت مصادر محلية، أن مواطنين عثروا على جثة الطفلة، ووالدتها المصابة، على مستوى الطريق الرابطة بين سيدي بوسحاب وجماعة أيت وادريم في الطريق.



كما كشفت التحريات الأولية وأفادت حسب نفس المصدر أن الأم وطفلتها حاولتا النزول من سيارة للنقل السري عند وصولهما لنقطة على مقربة من منزلهما ، وأفاد نفس المصدر ان سيارة النقل السري ل كانت تسير بسرعة فائقة، حيث لم ينتبه السائق لنداء الأم التي طلبت منه التوقف في الطريق، الشيء الذي أدى إلى سقوطهما بطريقة مروعة ووفاة الطفلة في الحين .

هذا وقد حلت عناصر السلطة المحلية مرفوقة برجال الدرك الملكي، حيث تم فتح تحقيق في النازلة، في حين تم نقل جثة الطفلة نحو مستودع الأموات بالمستشفى الاقليمي ببيوكرى، فيما تم نقل الأم نحو قسم المستعجلات بذات المستشفى لتلقي العلاجات المتطلبة.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا