وفاة طفلة بمصر حزنا على شقيقها الذي توفي بعد دخوله في غيبوبة سكر مرددة قبل وفاتها: أنا هروح لآدم ألعب معاه

في خبر تم تداوله على نطاق واسع في كثير من الصحف العربية وهو حالة الحزن التي أصابت أهالي قرية القارة في مركز أبوتشت محافظة قنا بمصر العربية ، وبدأ رواد منصات التواصل الاجتماعي ينشرون صور طفلة وشقيقها توفيان على مدار أسبوع، حيث أصيب الطفل الصغير أدم بغيبوبة السكر”، والذي أدت إلى وفاته.

أمل” شقيقة الطفل أدم والذي توفي كانت اخته متعلقة به كثيراً، وكانت لا يفترقان سواء عن اللعب أو النوم معًا، وبعد وفاته حزنت كثيراً بسبب غيابه حتى تعرضت لهبوط حاد في الدورة الدموية ودخلت في غيبوبة وجرى نقلها إلى المستشفى، إلا أنها لفظت أنفاسها الأخيرة حزنا على فراق شقيقها.

تفاصيل الواقعة نشرها ياسر رمضان أحد أقارب الأطفال والذي كتب على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”،
قائلاً يومين ودعنا آدم .م .ع واليوم نودع أخته لتلحق بيه في الجنة ليكونا عصفورين في الجنة أقول فلنصبر ونحتسب وانا لله وانا إليه راجعون”.
وتبين بحسب شهود عيان، مقربين من الأسرة، إن الطفلة التي امتنعت عن الأكل والشرب عقب وفاة شقيقها حزنا عليه ما أدى إلى تدهور حالتها الصحية وحدوث هبوط في الدورة الدموية ودخولها في غيبوبة ووفاتها أثناء نقلها إلى المستشفى.

وقال والد الطفلة، والذي أصيب بحالة حزن، أبنى ولد وهو عنده السكر، وبسبب حبة للحلوى كنت بحاول إبعادها عنه بكل الصور ولكنه كان يحبها بشراه حتى توفي، ولم يمضي يومان حتى ًتوفيت شقيقته بحالة حزن.

وذكر في نفس المصادر أن الصغيرة كانت تردد و تقول أنا هروح لأدم العب معاه وقال ابوها انا كنت أعتقد أنه طفلة وتنسي، لكنها كانت رافضة تناول الطعام، ودخلت في حالة حزن واكتئاب شديد. وتابع لم يمض يومان من تدهور حالتها الصحية، حتى توفيت رغم محاولات إسعافها داخل المستشفى لكنها لفظت أنفاسها الأخيرة .

وفاة طفلة بمصر حزنا على شقيقها الذي توفي بعد دخوله في غيبوبة سكر مرددة قبل وفاتها: أنا هروح لآدم ألعب معاه




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا