وفاة زوجة الفنان الجزائري الراحل الشاب عقيل بسبب مضاعفات فيروس كورونا

توفيت زوجة الفنان الجزائري الراحل، الشاب عقيل، أمس الأربعاء، بعد معاناتها من فيروس كورونا المستجد ،مخلفة طفلتين وراءها.

وحسب منابر اعلامية جزائرية ،وعلى لسان مصادر مقربة من عائلة المغني الجزائري الراحل، الشاب عقيل فأن زوجته الأرملة لمياء توفيت في الساعات الماضية إثر مضاعفات إصابتها بفيروس كورونا،علما انها نقلت مؤخرا لفرنسا لتلقي العلاج.



يشار الى ان الفنان الجزائري الراحل الشاب عقيل توفي بسبب حادث مأساوي سنة 2013 في مدينة طنجة بالمغرب، عن عمر يناهز 39 سنة متأثرا بجروح خطيرة بالمستشفى ، حيث كان سيحيي ذلك المساء حفلا موسيقيا في قاعة بـقصر النجوم. وقد شيعت جنازة الفقيد يوم 16 جوان 2013 بمسقط رأسه وسط حشد كبير من محبيه وأهله وأصدقائه، حيث دفن في مقبرة “سيدي عبد القادر” بخميس مليانة.

تجدر الاشارة الى ان ،الفنان الجزائري الشاب عقيل ،هو فنان راي جزائري، شقّ طريقه نحو العالمية وحصل على سمعته بفضل دقة وحرارة صوته الهادئ الرخيم، وتحكمه الممتاز في التلحين. إضافة إلى الإيقاعات الشبابيّة المصاحبة لأغانيه مما جعلها تجد صداها في نفوس المستمعين بسرعة وتجعل من شاب عقيل أحد أبرز نجوم الراي .




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا