وفاة الفنانة القديرة فاطمة الركراكي بعد معاناة طويلة مع المرض

توفيت الفنانة المغربية المقتدرة، فاطمة الركراكي ،عن سن يناهز الثمانين، صباح اليوم الاثنين، بمنزلها بمدينة سلا ،بعد صراع طويل مع المرض واصابتها مؤخرا بالعمى، والذي أجبرها على الغياب منذ سنوات عن الساحة الفنية.

وفي منشور على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك ،أعلن المخرج المغربي أمين نسور نبأ رحيل الفنانة المغربية القديرة، أرفقها بصورة الفنانة، فاطمة الركراكي، وكتب تعليقا جاء فيه : “الفنانة الكبيرة فاطمة الركراكي في ذمة الله….. رحمة الله عليها”.



وفور نشره لخبر وفاة الفنانة القديرة فاطمة الركراكي ، انهالت عليه رسائل الحزن والدعاء للفنانة الراحلة من قبل محبيها وأصدقاء المخرج، أمين نسور.
تجدر الاشارة الى ان الفنانة الراحلة وام المغاربة فاطمة الركراكي ،تعتبر من بين أبرز الوجوه الفنية التي تركت بصمتها في قلوب المغاربة، خصوصا نجاحها في أداء دور الأم المغربية التي أدته باحترافية.
وتعد الفنانة الراحلة القديرة فاطمة الركراكي من الفنانات الاوائل في ميدان السينما والمسرح، حيث بدأت مسيرتها الفنية في مُنتصف الخمسينات أما على مستوى السينما فقد لعبت أول أدوارها من خلال فيلم شمس مع حميدو بنمسعود، وبعدها توالت الأدوار ليُصبح في رصيدها العديد من الأعمال التلفزيونية والسينيمائية وكذا المسرحية.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا