وضعت رضيعتها المتوفاة في كيس بلاستيكي ليفتضح أمرها بعدما اشتد عليها الألم ونقلت للمستشفى بالعرائش

نشرت جريدة اليوم 24 في عددها الصادر مساء أمس أن عناصر الأمن أحالت يوم الأحد في مدينة العرائش شابة، ووالدتها، على وكيل الملك في المحكمة الابتدائية، يشتبه في تورطهما في مقتل رضيعة، ووضعها في كيس بلاستيكي فوق خزانة الملابس في منزلهما.

وتعود تفاصيل القصة، المذكورة في المصدر المعتمد، أن شابة رفقة والدتها،ولجت يوم السبت، المستشفى الإقليمي “للا مريم” بالعرائش، بعد إحساسها بآلام حادة على مستوى البطن، ليتضح فيما بعد، أنها حديثة الولادة.



وأفاد المصدر ذاته أن إدارة المستشفى اتصلت بالأمن، بعدما أثار الوضع الصحي الغريب للشابة شكوكهم، لاسيما بعد العثور على رضيعة متخلى عنها، يوم الأربعاء الماضي، في المطرح الجماعي في المدينة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن رجال الأمن شرعوا في البحث التمهيدي مع كل من الشابة، وأمها، التي كانت برفقتها، ما دفع المشتبه فيهما إلى الاعتراف بأن الأم كانت على علاقة غير شرعية مع شاب، نتج عنها حمل غير مرغوب، وبعد أن حان وقت الولادة، شاءت الأقدار أن تفارق الرضيعة الحياة.

كما كشف المصدر ذاته أن الشابة اعترفت بوضع رضيعتها داخل كيس فوق خزانة الملابس، في غرفة نومها.
هذا وقد أحيلت جثة الرضيعة مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح ..



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا