وصفة للتخفيف من الكحة عند الأطفال بالخزامى و زيت الزيتون و السكر

علاج الكحة سريعا مجربةمع ابنائي بعدما احترت مع معانتهم وجدت العلاج النهائي

نبات الخزامى (بالإنجليزية: Lavandula angustifolia) شُجيرة دائمةُ الخضرة سهلةُ النموّ، تُنتج زهوراً جميلةً عطرةً وأوراق شجرٍ خضراء. يتم استخراج زيت الخزامى من زهور نبات الخُزامى من خلال التّقطير بالبُخار. استُخدِم الخُزامى منذ حوالي 2500 سنة؛ فقد استخدمه الفرس، والإغريق، والرّومان وقاموا بإضافة زهوره لمياه الاستحمام للمُساعدة في غسل وتطهير الجلد، كما قام الفراعنة القُدامى باستخدامه في عمليّة التّحنيط. في الحقيقة كلمة (lavender) تأتي من الكلمة اللاتينيّة (lavare) والتي تعني (غسل)



فوائد زيت الزيتون يعد زيت الزيتون أحد أغنى الزيوت الطبيعيّة بالعديد من الفيتامينات الأساسية للجسم، على رأسها كل من فيتامين هـ الذي يعد أساساً لامتصاص الجسم للعناصر المعدنية المختلفة، على رأسها عنصر الكالسيوم، مما يعزز من قوة وبنية الجسم، كما ويحتوي على نسبة عالية من فيتامين أ وهو الفيتامين الأساسي لعلاج مشكلات البشرة المختلفة، على رأسها مشكلة انعدام النضارة والجروح والحروق البسيطة وخاصة تلك التي تنتج عن التعرض المباشر لأشعة الشمس، بالإضافة إلى أن هذا الزيت يحافظ على حيوية البشرة وشبابها، ويقي من الظهور المُكبر لعلامات تقدم سن البشرة على رأسها التجاعيد والخطوط الرفيعة وغيرها. يعتبر من أقوى مضادات الأكسدة المقاومة للشقوق والجذور الحُرة، والتي تقف بشكل مباشر وراء الإصابة بمرض السرطان بأنواعه المختلفة، كما ويساعد على مقاومة الالتهابات والحساسية بأشكالها المتعددة، ويخفف من احمرار وتهيج الجلد.
كاس سكر سنيدة

كاس خزامى

كاس زيت الزيتون

كاس ماء

الطريقة 

في وعاء نمزج جميع المكونات نضعهم على نار هادئة حتى تنسجم المكونات ثم نصفيه في قنينة زجاجية تشرب ملعقة كل يوم في الليل.

 




قد يعجبك ايضا