وصفة الخزامى والخل للمساعدة على تصفية الرحم وتنشيط المبايض

تمّ اكتشاف نبات الخزامى منذ القدم، وسمّي في البداية باسم ناردس من قبل الأغريق، نسبةً إلى مدينة سورية تحمل نفس الاسم، وهو نبات على شكل شجيرة يصل طولها إلى حوالي ثلاثين سنتيمتر، لونه بنفسجي، ينمو في المرتفعات الجبلية وخاصة في الغابات المنتشرة في المناطق الغربية من أوروبا والبحر المتوسّط، لكنه يزرع بنسبة أكبر في مجموعة من الدول الأوروبية وتتضمّن كلاً من فرنسا، وإنجلترا، وإيطاليا إضافةً للنرويج؛ وذلك بسبب رائحته العطرية المميزة يدخل الزيت المستخلص منه في صناعة أنواع مختلفة من العطور.
فوائد الخزامى للحمل يعتبر الخزامى من الأعشاب الهامة للمرأة الحامل، فهناك الكثير من النساء اللواتي يستخدمن هذا النوع من الأعشاب للتخفيف من آلام وأوجاع الحمل، ومن فوائده: التخفيف من تشنّجات الرحم، وإرخاء عضلاته، وهذا بدوره يقلل من الآلام التي تصيب المرأة في فترة حملها. منظف للرحم وحمايته من التعرّض للإصابة بنزلات البرد، فيجب على كل امرأة تنظيفه مرّة كل شهرين، عن طريق أخذ كمية من الخزامى المغلي، وجعل بخاره يتصاعد باتجاه الرحم. مضاد للجراثيم التي تصيب المهبل والرحم، فيعمل على قتلها والتخلّص منها، وهذا يخفّف من الالتهابات التي تصيب المرأة الحامل أثناء فترة حملها. تنشيط الدورة الدمويّة، فيزيد من إمداد جسمها بالأكسجين، وهذا يؤدّي إلى الإحساس بالنشاط والطاقة اللازمة للقيام بالواجبات الحياتية.

المكونات



كأس خل

كأس خزامى

لتر ماء

الطريقة

في وعاء من الإينوكس نغلي الماء ونضع في الخزامى تغلي مدة دقيقة ثم نطفئ النار ونضيف الخل ثم يجب أن يصعد البخار داخل المهبل والرحم حتى يدخل كل بخار الوصفة نستعملها كل ليلة قبل النوم مدة 10 أيام بعد الغسل من الدورة الشهرية.

 

 

 



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا