وزير الصحة خالد ايت الطالب:الوضع الوبائي في الدارالبيضاء حرج

قال وزير الصحة خالد آيت الطالب، في تصريح خاص للقناة الثانية، الوضع الوبائي في مدينة الدار البيضاء بالحرج وأن التدابير التي أعلنت عنها الحكومة، هدفها تطويق الوضع الوبائي، وتنكب على تقليص حركية ساكنة مدينة الدار البيضاء، للتغلب على الفيروس خلال الأيام القادمة.



وأشار الوزير إلى أن تطور الحالة الوبائية في المغرب في منحى تصاعدي في الأسابيع الأخيرة، مضيفا أنه له علاقة بالحركية التي يعرفها المغرب، مضيفا أنه لأول مرة نتجاوز عتبة 2243 حالة إصابة وهو رقم مفزع يدعو لجنة اليقظة إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات.

وشدد الوزير على أن الدار البيضاء اليوم تخلق استثناء في عدد الإصابات الجديدة والحالات الحرجة، مؤكدا أن 42 في المائة من الإصابات و45 في المائة من الحالات الحرجة ينتمون إلى الدار البيضاء، رغم تباين الحالة الوبائية بين المدن، مشددا على أن البيضاء تمثل استثناء للحالة، بالتالي كان من الضروري من حل استثنائي عبر إجراءات وتدابير جد مهمة وصارمة بهدف تدارك الموقف في هذا الوقت قبل الخروج على السيطرة.

وأوضح وزير الصحة أن أسرة المستشفيات شبه مملوءة وهو ما يمكن أن ينعكس بشكل سلبي على المنظومة الصحية وطريقة التكفل بالمرضى، مضيف أن كل هذه المعطيات دفعت إلى التعامل مع البيضاء بشكل حذر وملائم.


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا