وزير الصحة آيت الطالب يؤكد أن لقاح كورونا الذي سيحصل عليه المغرب فعال وسيكون جاهزا قبل متم 2020

أكد وزير الصحة، خالد آيت الطالب، بأنّ السلطات العمومية تبذل “قُصارى جُهودها للتّحكّم والسيطرة على الوضع بفعالية وجاهزية”، بهدف محاصرة انتشار الوباء.
وقال الوزير، خلال جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس النواب، التي عقدت اليوم امس، “لا زلنا نباشر اتصالات مكثّفة ودائمة للحصول على اللقاح الفعّال الذي تؤكّد كل المعطيات المتوفرة، أنه واعد، بعد أن وصل إلى المرحلة الأخيرة من التّطوير، حيث من المتوقّع أن يكون جاهزا إن شاء اللّه قبل متم سنة 2020”.



وأشار المسؤول الحكومي إلى أنه “تنفيذا للتّوجيهات الملكية السامية التي تدعو إلى التعبئة والجاهزية والاستباقية في تدبير المرحلة، انكبت وزارة الصحة، مؤخّراً، على اتخاذ إجراءات وتدابير عاجلة بشكل استباقي لتعميم تلقيح واعد ضدّ فيروس كورونا، في كافة ربوع المملكة، وتأمين مخزون كاف منه، بعد ظهور نتائج مشجعة عقب انتهاء التّجارب السّريرية المتعلّقة به”.
وأشار الوزير إلى أنه قد عُقِد، يوم 8 أكتوبر الجاري، اجتماع في المقرّ المركزي للوزارة، ضمّ كلّ المدراء الجهويين للصحة، “بهدف اطلاعهم على تفاصيل حملة التلقيح المرتقبة، والتنسيق للإعداد الجيّد لها بتحضير الموارد والوسائل اللوجستيكية، ضمانا لإنجاحها فور دخول الّلقاح مرحلة ترخيصه ورواجه على المستوى العالمي”.


انشري هذا المقال

ستحبين ايضا