وزير الصحة:الوضعية الوبائية في المغرب متحكم فيها ويجب تمديد حالة الطوارئ

قال وزير الصحة، خالد آيت الطالب، امس الثلاثاء، إن المملكة مازالت متحكمة في الوضعية الوبائية لفيروس كورونا لحد الآن، إذ ما تزال في المرحلة الثانية من مراحل انتشار الوباء، وذلك بفضل الجهود المبذولة من طرف السلطات العمومية لاحتواء هذا الوباء والحد من انتشاره.

وأضاف آيت الطالب في جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس المستشارين، امس الثلاثاء (13 أبريل)، أن: « العزلة كتبان ليا ما زال خاص تزيد طوال على حسب التطور الوبائي اللي كاين فالمغرب ».



وشدد آيت الطالب على ضرورة تمديد حالة الطوارئ الصحية، لأن الفيروس قد يعود للانتشار بسرعة أكبر، مؤكدا على ضرورة اليقظة وأن يلتزم المواطنين منازلهم، قائلا « خاصنا نبقاو دائما في حالة التأهب واليقظة وتبقى العزلة ويبقاو الناس فديورهم وتبقى حالة الطوارئ حتى نطمأنو ».

وأكد السيد آيت الطالب، في معرض جوابه على سؤال محوري حول “تطور فيروس كورونا بالمغرب” بمجلس المستشارين، أن الاجراءات الوقائية التي تم اتخادها بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مكنت من تفادي الأسوأ، وتجنب 6000 حالة وفاة كما قدرت الدراسات، إذ تم تسجيل 127 وفاة إلى حدود اليوم.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا