وجد هذه الطفلة الصغيرة في قرية هندية فقيرة جداً. لكن بعد 3 سنوات، انظروا إلى وجه الطفلة…

في سنة 2013، كان المصور Arindam Deywas في الهند وصادف في طريقه Roona Begum وأهلها. هذه الفتاة الصغيرة البالغة 18 شهراً من العمر كانت مصابة بالاستسقاء hydrocephalus (تجمّع الماء في الدماغ) ولم يكن أهلها يمتلكون الوسيلة لعلاجها. ابوها كان عمره 18 سنة ولا يعرف القراءة والكتابة ولم يكن لديه عمل يغطي نفقات عائلته. كانوا يعيشون حالة كبيرة جداً من البؤس وعدم الأمان وبدت أيام رونا معدودة في هذه الحياة…لم تكن الطفلة الصغيرة تستطيع الحركة، وكان وزن رأسها يزعجها في كل حركاتها ويجعلها ترتد إلى الوراء.

فكر آريندام أنه إذا صوّر رونا ونشر صورها، فقد يستطيع أن يساعد الطفلة مع عائلتها. وفي خلال بضعة أيام، جمع 62000 $ حتى تستطيع رونا أن تتابع العلاج. كانت قصتها مؤثرة جداً.

بعد أن أجرى لها الأطباء ما لا يقل عن 10 عمليات، تراجع محيط رأسها من 94 سنتم إلى 58 سنتم. الطفلة أصبحت قادرة الآن على التلفظ ببضع أحرف ويأمل أهلها أن يستطيعوا إدخالها إلى المدرسة ذات يوم. اليوم رونا عمرها 5 سنوات وبعكس ما قاله الأطباء عند ولادتها… ما زالت على قيد الحياة !

r3_1 r2 r5_1 r6_1

 

https://youtu.be/mbwYvke2xMU




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا