والد ليلى الحديوي في عداد المختفين في حادث رمي الجمرات في منى

نشرت عارضة الأزياء  ليلى الحديوي ، صورة لوالدها الذي يؤدي شعائر الحج، والذي اختفى وانقطع عنه الاتصال منذ يوم الثلاثاء.

وكتبت ليلى الحديوي على الصورة المنشورة في حسابها الخاص في فايس بوك: “والدي متغيب من يوم الثلاثاء لا نعلم عنه شيئا، وبعد حادثة اليوم قلقنا عليه كثيرا، المرجو المساعدة ومن لديه معلومات فليتصل بنا”.



ويذكر أنه إلى حدود اللحظة لم يعلن عن وجود ضحايا مغاربة في حادثة التدافع في شعائر منى صباح اليوم، والتي راح ضحيتها أكثر من 700 حاج أغلبهم من جنوب إفريقيا وآسيا.

الحديوي بدت جد قلقة على مصير والدها خصوصا أنها لم تتمكن من التواصل مع أي كان في عين المكان حتى تطمئن على والدها المختفي.

السيد نور الدين الحديوي، المؤذن بمسجد الحسن الثاني وواعظ ديني بوزارة الأوقاف، وواحد من رواد وعشاق الموسيقى الاندلسية.

تتلمذ منذ شبابه على يد المرحوم الفقيه الحياني، وكان ضمن مجموعته للسماع والذكر رفقة الاستاذ عبدالمجيد الصويري، وقد حضر اول حلقات خميس الآلة بدار الآلة لهذا الموسم يوم الخميس 3-9-2015.

12004747_10205115914113469_864329283199951530_n 12038447_10153760764608816_4916154288354617285_n

 

 

مؤدن المجد الذي مات

 

 




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا