والدة بسمة بوسيل تتهم شابا مصريا بالنصب و سرقة مبلغ مالي و مجوهرات

تعرضت والدة المصممة المغربية بسمة بوسيل،الى عملية نصب وسرقة على يد شاب مصري محترف،يبلغ من العمر ثلاثين عاما، أوهمها بأنه رجل أعمال خليجي.
وتقدمت والدة الفنانة السابقة بسمة بوسيل،بشكاية رسمية إلى الجهات الامنية المصرية المختصة،مباشرة بعد ذلك تم فتح التحقيق في الواقعة ليتم القبض على الشاب العاطل، الذي تبين أنه مصري الجنسية، كاشفاً عن تفاصيل الواقعة خلال التحقيقات.
وكشفت والدة بسمة بوسيل في التحقيقات،انها فقدت هاتفها المحمول ومجموعة من المجوهرات وايضا مبلغ مالي .
وكشفت تقارير اعلامية مصرية ،ان واقعة النصب بدات حين أوهم النصاب المصري، حماة تامر حسني، بأنه رجل أعمال خليجي ثري، ليقنعها بمقابلته بإحدي الكافيهات الكائنة بأحد المولات بمنطقة أكتوبر.
وفي روايتها ،اكدت والدة بسمة بوسيل في التحقيقات، أن المتهم كان يبدو ثريا،بحيث كان يرتدي ملابس باهظة الثمن ،و لم تشك او تتوقع أن يكون نصاباً مثلاً، بالإضافة إلى أنه يتقن اللهجة الخليجية مما جعلها تطمئن له ولم تشك فيه للحظة واحدة، وبناء على ذلك، تعاملت المجني عليها مع المتهم بحسن نية تامة، ولكنه غافلها خلال تواجدها بأحد المقاهي بمدينة 6 أكتوبر، مستولياً على مبلغ مالي قيمته 10 آلاف جنيه ومشغولات ذهبية ثمينة تخصها وفر هاربا من فوره.
يشار الى انه تم حبس الجاني بمدينة 6 أكتوبر، لمدة 4 أيام ،بعدة تهم منها بنتحال صفة رجل أعمال إماراتي، وتمكنه من النصب على والدة بسمة بوسيل، زوجة تامر حسني سارقاً منها مبلغ مالى ومصوغات ذهبية منها هي سلسلة وخاتم، أثناء جلوسهما بأحد المقاهي الكائنة بمول بدائرة القسم.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا