“هواوي” تطلق ساعة ” Huawei Watch Fit”، آخر ساعة خاصة باللياقة بدنية

أعلنت “هواوي” عن إطلاق آخر ساعة خاصة باللياقة بدنية، وهي ساعة ” Huawei Watch Fit” التي تُعد أول ساعة ذكية رياضية من “هواوي” تمتاز بوجه مستطيل الشكل، وتعمل على مساعدة المستخدمين في مزاولة تمارين رياضية جديدة بفضل مجموعة واسعة ومتنوعة من الحصص الرياضية البدنية، والكثير من أنماط التدريب، فضلا عن ميزات تتبع الصحة العلمية.

الساعة الجديدة التي تم طرحها في الأسواق منذ 2 أكتوبر الجاري، ستوفر مظهرا لم يسبق له مثيل، الأمر الذي يعني أن المستخدمين سيتشبثون في الحفاظ عليها على معصمهم، ولن تراودهم فكرة إزالتها نهائيا، على اعتبار أن الساعة الرياضة الجديدة من “هواوي” تُبشر بعصر جديد من الأجهزة الذكية القابلة للارتداء، الأمر الذي يُحفز المستخدمين على تحسين لياقتهم مع إعادة صياغة رؤيتهم حول أدائهم والعالم الذي يحيط بهم.

إعادة الاهتمام باللياقة البدنية

خلال السنوات الأخيرة الماضية، جرب العديد من المستهلكين الكثير من الأشكال الجديدة من التمارين الرياضية، وسواء تعلق بالأمر الركض لمسافات طويلة أو ممارسة اليوغا أو أي نوع من الرياضات الأخرى، إلا أن عدد كبير من الناس يبدأون رحلتهم جديدة في عالم اللياقة البدنية، وخلال هذه المرحلة هم في حاجة إلى رفيق ذكي لتوجيههم على مدى طول الطريق. ومن دون أي شك، فإن تصميم ساعة هواوي الجديدة تحقق بعض هذه الأهداف، مع ميزات ذكية مصممة بشكل خاص لمساعدة المستخدمين على ممارسة الرياضة في أي وقت وفي أي مكان كان.

وتعتبر ساعة Huawei Watch Fit  أول ساعة ذكية من شركة “هواوي” تدعم فكرة المدرب الشخصي بـ12 حصة رياضية، بما في ذلك 44 وضعية توضيحية.

وتوفر الحصص التدريبية الفردية للمستخدمين، حصة تدريبية فردية مجانية من دون الحاجة إلى هاتف ذكي أو غيره من الأجهزة، وهي تمارين رياضية متعلقة بكمال الأجسام، وتمارين البطن، وغيرها، التي من شأنها أن تساعد المستخدمين على ممارسة الرياضة في منازلهم رغم ضغط الوقت الضيق، بالإضافة إلى إشعارات الحركة التي تذكر المستخدمين بأن يظلوا نشطين، وتشجعهم على التحرك إذا جلسوا لأكثر من ثلاث دقائق متواصلة.

وفيما يخص الأشخاص الراغبين في تتبع أدائهم بالتفصيل، فإن ساعة الساعة الجديدة لهواوي تدعم 96 وضعا رياضيا مع تتبع البيانات، بالإضافة إلى 11 وضع تدريبي احترافي يضم أشهر أنواع التمارين الرياضية، بما في ذلك الركض والمشي وركوب الدراجات والسباحة وغيرها من الرياضات، وهذا ليس كل شيء، فالساعة تضم أيضا 85 طريقة تدريب أخرى، بما في ذلك التدريب البدني والرقص وألعاب الكرة والرياضات المائية والرياضات الشتوية ، التي من شأنها التحقيق الإيجابي لجميع رغبات المستهلكين كيفما كانت ميولاتهم الرياضية.

المستخدمون يُمكنهم بسهولة كبيرة تحديد وضع التدريب المفضل لديهم لتسجيل أدائهم، وذلك بفضل أجهزة الاستشعار الذكية التي تكتشف معدل نبضات القلب والسعرات الحرارية ووقت التمرين وغيرها من البيانات الأخرى.

إعادة الاهتمام بالصحة

أضحى اهتمام المستهلكين بالبيانات الخاصة بصحتهم الشخصية في تزايد مستمر يوما بعد يوم، ومعظم الأشخاص يطلبون ميزات مراقبة صحية شاملة، واليوم، وبفضل مراقبة معدل ضربات القلب وساعات النوم، ومدى تشبع الأكسجين في الدم (SpO2)، توفر ساعة  Huawei Watch Fit أكثر من ذلك بكثير.

وتساعد تقنية مراقبة معدل نبضات القلب TruSeen ™ 4.0 الخاصة بالساعة الذكية الجديدة من هواوي، بدعم معدل نبضات القلب الذكي من الوضع الخلفي، مع عرض معدل نبضات القلب أثناء الراحة الحالية للمستخدمين بالإضافة إلى رسومات معلومات توضح كيف تغير معدل نبضات القلب خلال الـ 24 ساعة الماضية، كما تُوفر ميزة التنبيه أيضا معدل نبضات القلب غير العادية، والتي تنبهك عندما يكون معدل نبضات القلب أثناء الراحة المستمر مرتفعا أو منخفضا جدا.

ومن خلال تقنية تتبع النوم، تتيح “هواوي  TruSleep ™ 2.0″مراقبة فترة النوم ومعدل نبضات القلب في الوقت الفعلي وجودة التنفس خلال النوم أيضا، مع تحليل بيانات كثيرة على الساعة الجديدة “Huawei Watch Fit“.

وبفضل ميزاتها المتقدمة، تعرف الساعة موعد نوم و استيقاظ المستخدم، وذلك اعتمادا على  بياناته لتقديم تحليل شامل للنوم يُظهر الخطوات المختلفة، مثل النوم الخفيف والنوم العميق واليقظة.

ومن خلال تقنية الذكاء الاصطناعي من “هواوي”، يمكن للساعة أن تحدد ست مشاكل نوم نموذجية بدقة، بما في ذلك صعوبة النوم، والنوم الخفيف، وعدم القلق، الاستيقاظ مبكرا، والكثير من الأحلام، وجدول عمل واستراحة غير منتظم.

وباستخدام هذه البيانات والتحليلات، توفر ساعة Huawei Watch Fit مئات الاقتراحات لتحسين النوم وخدمات النوم تُناسب كل شخص، وهو ما يعني أن المستخدمين يستطيعون تعقب نومهم كل ليلة لتحسين صحتهم، وذلك بفضل طول ساعات عمل البطارية.

تُعد ساعة Huawei Watch Fit أول ساعة رياضية ذكية من “هواوي” مزودة بتصميم وجه مستطيل دائري..

تسمح شاشة AMOLED  عالية الجودة الكبيرة ذات مقاس 1,64 بوصة للمستهلكين بالمشاركة مع صفوف اللياقة البدنية المتحركة في Huawei Watch Fit وغيرها من الميزات الفريدة.

ومع الحواف فائقة النحافة، يستطيع المستخدمون الاستمتاع بالشاشة المبهرة والملونة مع الحد الأدنى من مصادر الإلهاء تشتيت الانتباه.

وبالإضافة إلى كل ما سبق ذكره، فإن ساعة Huawei Watch Fit هي خفيفة الوزن، حيث لا تتجاوز 34 غرام، وشكلها خفيف وأنيق يناسب جميع اختياراتهم اليومية من الملابس، وهي متوفرة في ألوان عصرية منها، الأخضر النعناعي، وردي الساكورا وأسود الجرافيت،  ما يمنح للمستهلكين القدرة للتعبير عن أنفسهم من خلال دمج ألوان الساعة مع مظهرهم.

ويعمل تصميم الحزام الذي يسمح بمرور الهواء في توافق تام مع بطارية تدوم لساعات طويلة من أجل ضمان قدرة المستخدمين على ارتداء ساعة Huawei Watch Fit الجديدة لأيام أو حتى أسابيع.

وإضفاء الطابع الشخصي على الساعة لا يتوقف عند هذا الحد، ذلك أن الساعة تتوفر على أكثر من 130 خيارا متنوعا لتصميم وجه الساعة عبر متجر “face store” لهواوي، حيث يمكن للمستخدمين وضع صورهم على واجهة الساعة عبر مزامنة مباشرة من هواتفهم النقالة ويمكنهم أيضا اختيار البيانات التي يرغبون أن تظهر على الساعة على حسب احتياجاتهم، فواجهة الساعة تُقدم 6 واجهات، ويمكن للمستخدمين رؤية الساعة خلال لمحة بصر.

وتمت عملية تسويق الساعة الجديدة لهواوي ابتداء من يوم الجمعة الماضي 2 أكتوبر بثمن لا يتجاوز 999 درهم، وهي الساعة الرياضة الذكية المثالية التي من شأنها مساعدتك في قيادة ثورة على مستوى لياقتك البدنية.



قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا