فاطمة الجبيع المخرجة التي تركت التمثيل بعد مسلسل أنا و خويا مراتو

فاطمة الجبيع ممثلة مغربية بدأ مشوارها مع الفن سنة 1986، حيث كان سنها لا يتجاوز الخامسة عشرة. كانت مشاركاتها الأولى في المسرح و شاركت في العديد من الأعمال المسرحية، وهي لا تزال تلميذه تتابع دراستها في السلك الإعدادي في إعدادية الوفاء.

في سنة 1987 دخلت عالم المسرح رفقة مسرح «الشامل»، ومسرح «الصورة». في سنة 1989 دخلت إلى عالم التلفزيون، و سجلت لها أول مشاركة في أول عمل تلفزيوني  رفقة المخرج مصطفى الخياط. توالت مشاركاتها التلفزيونية و كان أبرز عمل لها في مسلسل “أنا و خويا و مراتو” مع سعيد الناصري و المرحوم عبد الرحيم بركاش و العديد من الممثلين المغاربة.

استهواها الإخراج فعملت كمساعدة مخرج سنة 1991 لأول مرة في مسلسل «الكواليس» من سيناريو المرحوم العربي باطما، ومن إخراج عرابها مصطفى الخياط، فتوالت لها عدة بصمات في إنتاجات درامية أخرى منها مسلسل «لا تبحثوا عني»، «الهاربان»، «أنا وخويا ومراتو»، «عائلة السي مربوح» و«دار أمي اهنية»، «لخواتات».. بعد ذلك تحملت مسؤولية الإخراج لعدد من الأعمال التلفزية ك«قطار الحياة» سنة 2005، و«هذا حالي» سنة 2006، وفي نفس الموسم قامت بإخراج ثلاثة أفلام قصيرة «الطريق المسدود» و«محاولة حب»، و«بدون تعليق». 

 




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا