هكذا كانت تحقن هذه الطبيبة مرضاها بالغراء والاسمنت

هذه الطبيبة في ورطة كبيرة  وقد تمكث في السجن مائة عام، بسبب ممارسة  مهنة طب التجميل دون لرخصة كما انها تحقن المريضات بالغراء والاسمنت

رون موريس تبلغ من العمر ثلاثا وثلاثين عاما، وهي متحولة جنسيا إلى رجل، ظهرت في محكمة بولاية فلوريدا الأمريكية، الجمعة الفارطة بتهمة التسبب بإيذاء وتشويه عدد من النساء بعد حقنهن بمواد سامة مثل الاسمنت، والصمغ المركز، وغراء الإطارات

و هذه ليست التهمة الوحيدة بل تواجه تهمة القتل غير العمد  بعد أن توفيت إحدى النساء، بعد جراحة أجرتها لها عام 2012، كما جاء في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وهي الان ماكثة  في سجن مقاطعة بروارد الرئيسي الى ان تتم محاكتها التي لا تزال مجهولة الموعد، كما قد أنها قد تواجه ما يصل إلى 100 عام في السجن إذا أدينت بتهمة القتل الخطأ.

 




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا