هكذا قامت الدكتورة ليلى الزماحي بانقاذ التوائم الثلاث بعد وفاة والدتهم

في مبادرة إنسانية رائعة، قادت الدكتورة ليلى الزماحي  حملة لجمع تبرعات لصالح ثلاث توائم، توفيت والدتهم أثناء الولادة، حيث لم تتمكن من الوصول للمستشفى الإقليمي بمدينة تارودانت.

وأشرفت الدكتورة ليلى الزماحي على حملة التبرع، خصوصا أن الأب عاطل عن العمل ولا تسمح ظروفه المادية بتغطية تكاليف التوائم الثلاثة  » محسن والحسين وحسن »، إذ تم نقل الأم، التي لفظت أنفاسها أثناء مخاض الولادة، إلى مستشفى المختار السوسي بتارودانت، حيث أجري تدخل طبي دقيق مكن من إنقاذ التوائم الثلاثة والإحتفاظ  بهم في مركز « تالوين ».

وتواصلت حملة التبرعات التي تقودها الدكتورة الزماحي، حيث تدخلت جمعية تضم مهاجرين مغاربة بهولندا ومجموعة من المحسنين وتم جمع مبلغ مالي مهم وصل 25  مليون تم تخصيصه لشراء مستلزمات رعاية التوائم الثلاث « حفاظات/ حليب/ ملابس أطفال »، إضافة إلى اقتناء سيارة لنقل البضائع للأب العاطل.

وتداول بشكل واسع عدد من نشطاء التواصل الإجتماعي « فايسبوك »، صورا للدكتورة ليلى الزماحي رفقة لتوائم الثلاث، أثناء حفل الختان الذي أقيم بداية الأسبوع الجاري، حضره عدد ممن ساهموا في حملة التبرع.

 

ولقيت المبادرة الإنسانية التي قادت إلى وضع حد لمعاناة التوائم الثلاثة تنويها كبيرا من طرف نشطاء « الفايسبوك »، حيث تمت مشاركة صور المبادرة مرفوقة بتعاليق تدعو إلى تعميمها والتشجيع على مثيلاتها.

zzzzzz files xc

فبراير




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا