هشام مسرار، رحلة تطور مستمر

لقد عرفناه منذ فترة طويلة من خلال ظهوره المتكرر على الشاشة الصغيرة. مع مرور الوقت ، لا يتوقف مقدم البرامج الشاب هذا عن إثارة إعجاب الجمهور بمثابرته و تطوره. في جولة قصيرة على شبكات التواصل الاجتماعي تشيد أغلبية التعليقات باحترافية و عفوية هشام مسرار. من خلال جل برامجه كان موضع تقدير و قبول من قبل الجمهور.

و لد هشام مسرار في الدار البيضاء سنة 1981، و تلقى بها كل تعليمه, بعد الباكلوريا التحق بكلية الحقوق لدراسة الإقتصاد لكنه مالبث أن غير تخصصه إلى الحقوق، قبل مغادرة الكلية بشكل نهائي و الإلتحاق بمعهد لدراسة الصحافة و الإعلام الذي حصل من خلاله على شهادة الإجازة.

احتكاكه الأول بعالم التنشيط كان من خلال عالم المخيمات، حيث كان مؤطرا للمخيمات التي تقيمها وزارة الشباب و الرياضة. بعد ذلك التحق بقناة 2m للعمل في برامج الأطفال، هناك التقى بصديقة “اللدود” رشيد العلالي، و بدآ مشوارهما في تقديم البرامج و جمعهما أكثر من عمل رغم الإشاعات الت كانت تتكرر حول علاقتهما المتوترة.

يعرف عن هشام مسرار ولعه بالرياضة، و حفاظه على لياقته البدنية كما أنه من كبار مشجعي فريق الرجاء الرياضي الذي يفتخر بمتابعته و صداقته مع أبرز لاعبيه. رزق مقدم البرامج الشاب بطفلين من زوجته أمل و هما ابنته الكبرى سلمى و ابنه الصغير أصيل.

1506543_1521355224758572_1904904426058233295_n




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا