هذا ما حصل بعد تنازل دنيا بوطازوت عن دعوتها ضد المعتدي عليها

في الوقت الذي طوي فيه ملف المهاجر حفيظ العزوزي الذي تسبب للفنانة دنيا بوطازوت في حادثة سير ضاحية مدينة مراكش ، بعد أن  تنازلت هذه الأخيرة عن حقها في متابعته قضائيا دون أي مقابل ، وفق إشهاد موثق بين الطرفين بحضور دفاعهما ، توصلت ” اخبارنا المغربية ” بنسخة منه ، عاد العزوزي يتنكر لهذا الالتزام ، و يدلي بتصريحات أخرى عبر عدد هذا اليوم من جريدة ” الأخبار ” ، حيت قال أن ” الشعيبية ” قد قبلت بـ ” العجلة ” البالغ قيمتها حسب تصريحه 6000 درهم ، و قد أودعتها بضيعة في ملكية زميلتها الفنانة فضيلة بنموسى ، قبل ان يؤكد أن دنيا بوطازوت هي من بادرت بسبه و معاكسته في الطريق ، و انه لا علم له بالحادثة التي حصلت لها .

من اجل معرفة الحقيقة الضائعة كان لـ “أخبارنا المغربية ” اتصال هاتفي مع الفنانة دنيا بوطازوت ، التي استغربت تماما هذا السلوك الذي صدر عن هذا الرجل ، و قالت : ” سامحته و تنازلت عن متابعته قضائيا لأني لم أحتمل رؤية دموع والدته و هي تتوسل كي أصفح عن ابنها ” ، أما عن العجل أو العجلة التي قال العزوزي أن دنيا قد قبلت بها ، فقد أكدت الاخيرة أنها فعلا استلمتها ، قبل أن تطلب من زميلتها بنموسى بأن تتكفل بتقديمها هدية لإحدى الجمعيات الخيرية المحلية ، و هو ما أكدته الفنانة فضيلة بنموسى فعلا من خلال محادثة هاتفية مع ” أخبارنا ” ، و أضافت بوطازوت : ” إنه من الغريب جدا أن أتنازل عن مبلغ 20 مليون سنتيم قدمتها أسرة العزوزي كمقابل مادي لإصلاح سيارتي ، و أقبل بعجل بقيمة 6000 درهم بحضور أفراد أسرته ، و الحاجة فضيلة بنموسى ، و دفاع الضحية و بعض وسطاء الخير ” .

و من جهته أكد دفاع الفنانة بوطازوت ، صحة كل المعلومات السابق ذكرها ، رفضا أسلوب التشهير الواهي الذي سلكه الجاني بعد استفادته من التنازل ، مؤكدا أن موكلته تنازلت فقط عن متابعته بتهمة الإيذاء العمدي ، و عدم تقديم المساعدة لشخص في وضع خطر ، فيما لازال الجاني متابعا بدعوى أخرى لازالت رائجة بالمحكمة الابتدائية بمراكش ، بتهمة السب و القذف العلني ، في هذا الباب سبق لدنيا بوطازوت ان صرحت لنا أن ابن الجاني الذي لا يجيد الدارجة المغربية ،على اعتبار أنه مقيم بالخارج ،اكد من خلال محاضر الضابطة القضائية ، أن والده بادر بسب الضحية بعبارات نابية ( عاهرة ) صرح بها دون ان يعي فحواها

المصدر

akhbarona.com




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا