هدى سعد تتواصل مع متابعيها لأول مرة بعد انفصالها عن زوجها: انفصلت عن التشويش و صادقت الطبيعة فنما فكري

قالت المغنية المغربية هدى سعد، في أول تواصل مع معجبيها منذ انفصالها عن زوجها، أنها أمضت فترة منعزلة عن كل تشويش وتعطيل، ما اضطرها للغياب عن الجمهور، قبل أن تعود لنشاطها الفني بالتحضير لعمل فني جديد.

وقالت هدى سعد إنها في فترة غيابها، صادقت الطبيعة والرياضة والتأمل، ما ساعدها في التطور، ونمو فكرها، والعودة للعمل بقوة.
وصرحت هدى سعد في حديثها لجمهورها: “تم تسجيل العمل الذي تطلب مني تركيزا كبيرا وقوة ذهنية لا يمكن إلا أن تنبع من الداخل. كان الانفصال عن كل تشويش وتعطيل قرارا قطعيا، صادقت الطبيعة والرياضة والتأمل فكانت النتيجة خرافية الحمد لله، هذا هو سبب الغياب في الفترة الأخيرة”.

وأضافت: “سعيدة بتطوري ونموي الفكري وبنجاحي في اجتياز مرحلة التسجيل، قريبا جدا سنرفع الستار عن هوية كل من ساهم في إنجاز هذا العمل الذي أعتبره عصارة المخزون الفني الذي أمتلكه، أتمنى من الله التوفيق لاستكمال باقي المراحل كي يقابلكم هذا العمل وهو في حلته النهائية شكلا ومضمونا “.

و كانت هدى سعد قد اعلنت شهر يونيو الماضي،خبر انفصالها رسميا عن زوجها نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمدينة مراكش رضى بن المهدي،وذلك بعد زواج دام لمدة خمس سنوات توج بولادة ابنها الوحيد.




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا