نعيمة بوحمالة تطمئن متابعيها عن وضعها الصحي وتؤكد انها في تحسن مستمر

بعد نقلها للمستشفى على وجه السرعة بسبب ازمة قلبية حادة ،خرجت الفنانة الفنانة نعيمة بوحمالة لطمانة جمهورها عن حالتها الصحية، حيث أكدت إنها في تحسن مستمر.

ودخلت بوحمالة الأسبوع الماضي في غيبوبة بسبب أزمة قلبية، إذ تم نقلها على وجه السرعة لإحدى المصحات في مدينة مراكش.



وتقاسمت ابنة الفنانة نعيمة بوحمالة مع محبي والدتها، تدوينة كشفت فيها عن جديد الوضع الصحي لوالدتها جاء فيها: « الحمد لله أمي تشعر بتحسن واستفاقت من الغيبوبة شكرا للجميع على دعواتكم ودعمكم ».

ولقيت تدوينة ابنة الفنانة بوحمالة تجاوبا كبيرا وفرحة بين متابعيها الذين دعوا لوالدتها في تعليقاتهم بالشفاء.

يذكر ان الفنانة المغربية نعيمة بوحمالة خضعت سابقا لعملية جراحية في القلب بإحدى المصحات الخاصة بالدارالبيضاء.
واستغرقت العملية الجراحية التي اجرتها سبع ساعات وأكد ابنائها ان العلمية الجراحية بلغت كلفتها 170 ألف درهم أداها جميع الفنانين من مالهم الخاص.
وعانت الفنانة المغربية من مضاعفات بعد العملية كادت أن تودي بحياتها لولا العناية الإلهية، بعد أن تعرضت إلى نزيف حاد استدعى عملية نقل دم سريعة. وتعد بوحمالة أحد الوجوه الفنية المعروفة،.

وتكللت العملية الجراحية الصعبة التي أجرتها الفنانة على مستوى القلب بالنجاح بعد طول انتظار.
وحسب حسن يليد ابن الفنانة والممثلة بوحمالة فإنها ليست المرة الاولى التي تتعرض لأزمة قلبية، وهذه المرة بعدما نقلناها للمشفى أصر الطبيب على ضرورة إجرائها لعملية جراحية على مستوى القلب، حيث تم زرع أربعة عروق للممثلة.

يشار الى أن الفنانة المغربية نعيمة بوحمالة من رائدات الفن المسرحي والتلفزيوني والسينمائي، حيث تألقت في مجموعة من الأدوار بين الدراما والكوميديا وفي مجموعة من الأعمال من بينها مسلسل « ولاد الناس » وبرنامج « مداولة » ومسلسل »هاينة »،وعرفت نعيمة بوحمالة بمسار غني منذ السبعينيات من القرن الماضي، من خلال مساهمتها الفنية والدرامية الكوميدية بأكثر من عمل مسرحي وتلفزيوني وسينمائي.ومن أبرز أعمالها مشاركتها في فيلم «الملائكة لا تحلق فوق البيضاء».