نسي طفليه التوأمين داخل السيارة 8 ساعات فقتلهما الحر

تداولت منابر إعلامية أن الشرطة في مدينة نيويورك الأمريكية وجهت عدة اتهامات، من بينها القتل غير العمد، لرجل في الثلاثينات من عمره بعد أن ترك طفليه التوأمين في السيارة وذهب إلى العمل، وغاب عنهما 8 ساعات.
وقالت شرطة نيويورك إن رودريغيز ترك التوأمين، وهما ذكر وأنثى يبلغان من العمر عاما واحدا، في المقعد الخلفي لسيارة هوندا أكورد، في برونكس بنيوروك، وذهب إلى عمل في مستشفى قريب لقدامى المحاربين.

ووفقا لصحيفة نيويورك تايمز، فقد أبلغ أحد المارة شرطة المدينة بوجود الطفلين في السيارة.

وأوضحت أنه عثر على الطفلين الجمعة، الذي شهد ارتفاعا حادا في الحرارة، وهما غائبين عن الوعي ولا يستجيبان، ثم أعلنت وفاتهما في مكان الحادث.
أضافت إدارة شرطة نيويورك إنها استدعت والد الطفلين التوأمين (ماريزا وفينيكس) يوم السبت ووجهت له تهم القتل غير العمد والإهمال المؤدي إلى الوفاة وتعريض رفاه الأطفال للخطر.

ووفقا لهيئة الأرصاد الجوية، فقد وصلت درجة الحرارة في ذلك اليوم إلى أعلى مستوى لها منذ ثمانينيات القرن العشرين، كما نقلت شبكة سي إن إن الإخبارية الأميركية.

إقرأ أيضا  شاب عراقي يرعى أزيد من عشرين يتيما هكذا يمضي يومه برفقتهم

انشري هذا المقال