نجاة خير الله تكشف ان طارق البخاري سبق وأن تحرش بها خلال تصوير إحدى المسلسلات ما أدى إلى فقدانها الوعي من الصدمة

كشفت الممثلة المغربية، نجاة خير الله، آخر تطورات قضية التحرش الجنسي التي تخص اتهامها الممثل المغربي، طارق البخاري، حسب ما أعلنت عنه خلال شهر رمضان.

وأعلنت خير الله في حوار حصري أجرته مع الإعلامي المغربي، فهد الهاشمي، أنها تقدمت بشكاية رسمية في الموضوع، الأمر الذي استجابت له المصالح الأمنية، وقامت باستدعاء الطرفين والاستماع إليهما، كما جرى تفريغ محتوى المحادثات النصية التي جمعتهما منذ سنة 2013.



وأضافت المتحدثة أن رجال الأمن اكتشفوا أن طارق البخاري قام بحذف كل المحادثات المسجلة من على هاتفه، إلا أنها ظلت تحتفظ بكل ما دار بينهما حسب قولها.

كما أكدت خير الله أن البخاري سبق وأن تحرش بها جنسيا سنة 2015، عندما كانا يقومان بتصوير حلقات من مسلسل “الخاوة”، وهو ما أدى إلى فقدانها الوعي من الصدمة.

وأضافت نجاة خير الله أنها “أغمي عليها وقام البخاري بقراءة القرآن لاستعادة وعيها”، مؤكدة أنها “كانت تعاني من الإكتئاب وتتناول أدوية طبية”.

وأردفت خير الله أنها “خلال تلك الفترة كانت مخطوبة من شخص يعيش بالديار الفرنسية، وتدخل بشكل مباشر لوضع حد للتحرش”، نافية أن “يكون هذا المشكل هو سبب انفصالها من خطيبها”. :

يذكر أن الممثلة المغربية فجرت فضيحة من العيار الثقيل قبل بضعة أسابيع، عندما نشرت تدوينة، أرفقتها بصور، توثق ما قالت أنه تحرش جنسي تعرضت له من طرف طارق البخاري، عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، جاء فيها: ”آسفة جدا لهاد الشي اللي نزلت ،لأنه ليس بمستواي كإنسانة و كفنانة و أنا أفضل دائما أن أنشر الإيجابية والأشياء الجميلة فقط، لكنني مضطرة رغم أننا في الشهر الكريم الذي يجب أن نبين فيه عن رقينا الإنساني والأخلاقي والروحاني ولا ننشر الأشياء القبيحة مثل هاته”.

وأضافت: “فعلا قد بلغ السيل الزبى لمعاناتي لسنين مع زميل أشفع له كل مرة زلاته … البارحة و كما كل ليلة مع ساعة الفجر بعث لي بكلام مسيء و لم يكثرت لإنذاراتي و استفزني لأدخل معه في مشاحنة كتابية و تسجيلية ما فيها ما يتسمع، تمادى ووصل لحد مغازلتي بفجر رمضان و سب أمي… للأسف لو كان القانون ناجع في موضوع التحرش لاشتكيته ،لكن كنقوله عندي ذراعي المرة الجاية نوصل معاك فين بغيتي و اللي ليها ليها”.



قد يعجبك ايضا