نجاة الرجوي تتحدث عن إصابة أقاربها بكورونا وتنبه متتبعيها من خطورة الوضع “عندهم إمكانيات وملقاوش فين يداواو”

نا شدت الفنانة نجاة الرجوي متابعيها من أجل المكوث في بيوتهم وأخذ الحيطة والحذر، بسبب الارتفاع القياسي لحالات الإصابة بفيروس كورونا بالبلاد، مشيرة إلى أن العلاج بالمستشفيات سواء العمومية أو الخاصة بات أمرا صعبا.

وقالت خريجة برنامج « ذافويس » في منشور تقاسمته على الانستغرام، إن المستشفيات العمومية ممتلئة بالكامل، كما أن المصحات الخاصة بعلاج « كوفيد 19 » تطلب مبالغ خيالية مقابل استقبال مرضى كورونا، مضيفة : « لي معندو مايدار يجلس فدارو ولي مضطر يخرج يحضي راسو هادشي ولا كيخلع ».



وأوضحت الفنانة المغربية، أن أقاربها بعيشون أزمة صحية صعبة بسبب إصابتهم بـ « كورونا »، إذ لم يتمكنوا من تتبع العلاج في المصحات الخاصة على الرغم من إمكانياتهم المادية، وتابعت : « ها العار ردو بالكم ».

يشار إلى أن فيروس كورونا طارد مجموعة من المشاهير المغاربة، منهم مليجة العرب فاتي جمالي، المنتج ريدوان، شروق الشلواطي، وغيرهم من الفنانين الذين أعلنوا تعافيهم من الوباء.
ويأتي تنبيه الرجوي الجمهور إلى الالتزام بالتباعد الاجتماعي، وعدم مغادرة المنازل، إلا عند الحاجة، تجنبا للعدوى، في ظل تسجيل المغرب، أمس، رقما قياسيا جديدا، حيث سجلت 72 وفاة، و3882 إصابة جديدة في 24 ساعة.

المصدر اليوم 24




قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا