نبيل العياشي يقدم نصائح لاستهلاك لحوم الخروف في العيد

نصح الأخصائي في الحمية والتغذية، نبيل العياشي بضرورة شرب الشاي مع أكل “بولفاف”، باستثناء الأشخاص الذين يعانون من مرض فقر الدم.



وقال العياشي، إن احتفالات أيام العيد يجب أن نقضيها بشكل جيد بما لا يؤثر على صحتنا، مع الحث على استشارة الأخصائيين في التغذية خاصة للأشخاص المرضى في كيفية التعاطي مع أضحية العيد.

وأضاف العياشي أن أكل لحم “المعزي” صحي بالنسبة للذين يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول، خاصة المعزي الذي تربى في الجبال، لأنه يتحرك كثيرا ونسبة الشحوم فيه تكون قليلة جدا.

وشدد الأخصائي في الحمية والتغذية، أن الأنعام التي تعيش في أماكن مغلقة ولا تتحرك كثيرا كالأبقار والخرفان وبعض أنواع الماعز كذلك، تحمل نسب كثيرة من الشحم وأكلها يشكل تهديدا لمرضى الكوليسترول.

وبالنسبة لاستهلاك الأعضاء التي تحتوي الشحم، كالكبد، أكد أن أكلها لا يشكل تهديدا في المدى القصير لمرضى الكوليسترول، يقول العياشي، بل العكس، نتائجها تظهر على المدى البعيد.

ولنستفيد من لحم الأضحية دون الوقوع في أضرار جانبية، نصح نبيل العياشي باستهلاك كمية أكبر من الألياف الغذائية، لأن اللحوم تحتوي على الدهون والفوسفور والبروتينات وبعض الأملاح المعدنية والحديد، وللتخلص من تلك الدهون، يجب تناول الألياف قبل وجبة اللحم.

ونصح الأخصائي في التغذية، بأكل الفواكه قبل اللحم، لأن الفاكهة فيها ألياف غذائية تجنب حصول الإمساك لدى الشخص، كما تحتوي الفواكه على فيتامين سي الذي يرفع نسبة الحديد الموجودة في اللحم وبالتالي يستفيد منه الجسم.

ونصح بأكل الخضر خاصة الجزر، مشددا على استهلاك الخبز مع اللحم بإضافة “النخالة” التي تتكون من نسبة كبيرة من الألياف التي تساعد على التخلص من الدهون من الجسم.

انشري هذا المقال

ستحبين ايضا